برلمان وسياسة

“نائب مطروح” يدشن مبادرة “الأخلاق الحميدة” لبحث أسباب زيادة الجريمة

أعلن النائب سليمان فضل العميري، عضو مجلس النوب عن محافظة مطروح، تدشين مبادرة تحت عنوان “أخلاقنا الحميدة”، تهدف للوقوف على استعادة الأخلاق والعادات والتقاليد والأعراف الشرقية الأصيلية التي تعتبر من أهم سمات المصريين، وبسبب البعد عنها ظهرات بعض المشاكل في الأسرة المصرية مؤخرًا، وذلك تحت رعاية حزب مستقبل وطن.

 

وأوضح العميرى في تصريح خاص لـ ” بوابة القاهرة “، أن هذه المبادة ستضم رجال دين، وعلماء اجتماع، وأساتذة طب نفسي، وتنمية بشرية وخبراء أمنيين في مجال الجريمة، لبحث أسباب زيادة الجرائم في الآونة الأخيرة وخاصةً تلك التي يرتكبها الأباء في حق أبنائهم بالتخلص منهم لأسباب وأهيةً، متسائلًا لماذا تتزايد هذه الجرائم في الفترة الأخيرة؟.

 

وطالب بضرورة البحث في أصل هذه الظاهرة الغريبة على المجتمع المصري، والتي تتنافى مع الأديان والأعراف والأخلاق، ولابد من خضوع مرتكبي مثل هذه الجرائم للطب النفسي قبل محاكمتهم.

 

وأرجع ” نائب مطروح”، تكرار هذه الظاهرة إلى التفكك الأسري، وغياب القيم والأخلاق والعادات والتقاليد، مطالبًا بمنع ظاهرة الزواج المبكر الذي يعد من ضمن أسباب تزايد هذه الجريمة، لافتًا إلى أن الحملة ستعقد عدد من اللقاءات المفتوحة مع الجمهور و ورجال الدين وعلماء الطب النفسي للإستماع لرؤية المجتمع حول هذه الظاهرة التي تفشت في الفترة الأخيرة.

 

كتبه-أحمد قابيل

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى