منارة الإسلام

منظمة خريجي الأزهر تدين الهجوم الإرهابي على “بالا حصار” بأفغانستان

 

أصدرت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بيانا تُدين فيه الهجوم الإرهابي الذي شنته عناصر تابعة لحركة طالبان على قاعدة “بالا حصار” العسكرية في مقاطعة “إمام صاحب” بإقليم “قندوز” الواقع شمالي أفغانستان.

 

وأوضح بيان منظمة خريجي الأزهر أن الهجوم الإرهابي على قاعدة “بالا حصار” العسكرية، أسفر عن مقتل 12 فردا من قوات الأمن الأفغانية وإصابة 11 آخرين. 

 

وقال بيان المنظمة: إن سفك الدماء المعصومة من أعظم الكبائر التي توجب مقت الله تعالى، والإسلام قد عصم دماء البشر جميعا، وتوعد من اعتدى على الأرواح البريئة بأشد العقاب، قال تعالى: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) [الإسراء: ٣٣].

 

وأضاف البيان أن رجال الأمن يقومون بمهمة جليلة عظمها الله تعالى ورسوله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله” [رواه الترمذي]، فمن اعتدى على رجال قوات الأمن فهو ساع في دمار البلاد وخرابها. 

 

وشدد البيان على أنه لا بد من التصدي الحازم للإرهاب، لأنه وباء فتاك يودي بالمجتمعات، ولأنه لا يرعى حرمة دين أو وطن، ولا يبالي بكبير أو صغير، بل يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد، وإضرار العباد في كل مكان وزمان.

 

كما تقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص العزاء لأسر الضحايا، داعية الله تعالى أن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

 

كتبه-إبراهيم موسى

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق