أخبار القاهرة

منظمات نقابية وعمالية يدينون احتجاز وتعذيب مصريين في ليبيا

كتب-أحمد السيد

 

أدانت منظمات نقابية وعمالية تمثل نحو 130 مليون عامل، واقعة احتجاز وتعذيب بعض العمال المصريين في ترهونة وبعض المناطق الأخرى في الغرب الليبي.

 

وقالت منظمة الوحدة النقابية الأفريقية، في بيان أمس الأربعاء، إنها صُدمت من هذه الواقعة التي وصفتها بالشنيعة، وأنها تستنكر هذا العمل اللا إنساني بحق عمال أبرياء، والذي يخالف كل المواثيق الدولية والأخلاقية، لافتة إلى إن أصحاب هذه الأفعال يهدفون إلى ترويع العمالة، وزرع الفتنة في المنطقة، مطالبة برد الاعتبار لهؤلاء الضحايا.

 

 

وتضم منظمة الوحدة النقابية الأفريقيا 73 اتحادًا وطنيًا منتشرين في 54 دولة أفريقية يمثلون 30 مليون عاملة وعامل، ودعت في بيان لها أمس، إلى فتح تحقيق شامل في هذه الحادثة، واحترام حقوق العمال التي تكفلها الاتفاقيات والقوانين المحلية والدولية، ورفضت التدخل الأجنبي في الأراضي الليبية، واللجوء إلى الحوار السياسي البناء.

 

فيما أدان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، الذي يمثل 100 مليون عامل عربي، الواقعة، مطالبا المنظمات والجهات المعنية باتخاذ موقف قوى ورادع ضد الانتهاكات التي تمارس ضد هذه العمالة التي خرجت للبحث عن قوتها، محذرا من الزج بالعمال في صراعات سياسية، واستخدامهم كأدوات للضغط في المعارك، مطالبا بسرعة الإفراج عنهم وإعادتهم إلى بلادهم.

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock