سياحة القاهرة

منارة زاوية الهنود التي لا يعرفها أحد بباب الوزير (صور)

كتب-سلمى حسن

 

لا يخفى على أحد وخاصة المصريين ماهو شارع باب الوزير بمنطقة الدرب الأحمر بالقاهره، لما يحوي من آثار غاية في الجمال تحكي أرث أجداد صنعوا ليستمتع الأحفاد ومنها منارة زاوية الهنود.

 

منارة زاوية الهنود

 

تقع منارة زاوية الهنود في شارع باب الوزير أمام مدرسة أم السلطان شعبان، ويأخذ الأثر رقم ٢٣٧، ولا يعرف من أنشأه على وجه التحديد أو تسميته بهذا الأسم، ويقال إنها سميت بذلك الأسم لأن الطلبة الهنود الذين كانوا يدرسون في الأزهر الشريف يجلسون بها فسميت نسبة إليهم.

 

وشيدت هذة المناره على غرار المآذن الأيوبية وتشبه إلى حد كبير مئذنة المدرسة الصالحية النجمية وقد بنيت عام ستمائة وستين هجريه ١٢٦٠ ميلادية.

 

تتكون منارة زاوية الهنود من طابقين، الطابق الأول منها ذو بدنة مربع، فتح بكل ضلع من أضلاعه نافذة صنعت في داخله ذات عقد منكسر، وينتهي هذا الطابق بكوابيل خشبية تحت شرفة المؤذن الأولى، يليها للطابق الثاني وهو مثمن الشكل بواسطة كوابيل خشبية.

 

أما الطابق الثالث، هو مثمن الشكل أيضا، وكذلك يعلو قمة المئذنة وهي على طراز المبخرة التي تشبه بدايات العصر المملوكي ونهايه العصر الأيوبي وهي مئذنة المدرسة الصالحية.

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock