حوادث القاهرة

مقتل عنصرين إجراميين وضبط آخرين في تبادل إطلاق النار مع الشرطة بالسويس

كتب-داليا الباجوري

 

واصلت أجهزة وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، استهداف العناصر الإجرامية الخطرة التى تتخذ من منطقة “السحر والجمال”، وكرًا لترويج المواد المخدرة.

 

 

كانت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام، أكدت وجود عنصرين إجراميين بمنطقة الظهير الصحراوى بالكيلو 28 بطريق “القطامية- العين السخنة”، بدائرة قسم شرطة عتاقة، بنطاق مديرية أمن السويس، واتخاذهم من تلك المنطقة وكرًا لترويج المواد المخدرة.

 

 

عقب تقنين الإجراءات تم توجيه حملة أمنية موسعة برئاسة قطاع الأمن العام مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى لاستهدافهما، وعقب وصول القوات، واستشعار العنصرين اقترابهما أثناء مداهمة المنطقة، بادر العنصران بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، التى بادلتهما بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران، وبتمشيط منطقة التعامل تم العثور على جثة “عنصر إجرامى شديد الخطورة”، والعثور بجواره على “بندقية آلية وخزينتين بداخلهما عدد 37 طلقة – 500 جرام من مخدر الهيروين – عدد 4 ميزان حساس – دراجة نارية “بدون لوحات معدنية” خاصين بالعنصر المذكور، وقام العنصر الآخر بالفرار، حيث تم العثور على الدراجة النارية الخاصة بالمتهم الهارب، وجارٍ تكثيف الجهود لضبطه.

 

 

وفى سياق متصل، فقد تم تبلغ لقسم شرطة الصالحية الجديدة بمديرية أمن الشرقية من “عامل بمحطة تموين سيارات كائنة بدائرة القسم” بقيام مجهولين يستقلون سيارة ربع نقل، “بدون لوحات معدنية” بسرقة مبلغ “30 ألف جنيه” من داخل المحطة، وكذا هاتفه المحمول كرهًا عنه وهروبهم.

 

 

وكذلك تبلغ لمركز شرطة فاقوس بمديرية أمن الشرقية من أمينى شرطة “من قوة وحدة مباحث المركز”، أنه أثناء مرورهما بدائرة المركز بذات تاريخ واقعة سرقة محطة البنزين شاهدا 3 عناصر إجرامية لاثنين منهما معلومات جنائية حال استقلالهم دراجة نارية وبحوزة أحدهم سلاح نارى بندقية آلية، وقيامه عقب مشاهدته لأمينى الشرطة بإطلاق أعيرة نارية تجاههما مما أدى لإصابة أحدهما بطلق نارى، وهروبهم. 

 

 

توصلت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية إلى قيام المذكورين بارتكاب واقعة سرقة محطة تموين السيارات، وتم تحديد مكان اختباء أحدهم بمزرعة كائنة بدائرة مركز شرطة بلبيس بمديرية أمن الشرقية، حيث تم استهداف المزرعة المشار إليها بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى.

 

 

وعقب الوصول إلى المزرعة واستشعار العنصر المذكور باقتراب القوات، بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها التى بادلته بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران، وبتمشيط منطقة التعامل تم العثور على جثته وبجوارها بندقية آلية وخزينتان وعدد 15 طلقة من ذات العيار.

 

 

كذلك أكدت التحريات اختباء العنصرين الآخرين بنطاق مديريتى أمن الشرقية والقاهرة، حيث تم استهدافهما وضبطهما وبحوزة أحدهما “بندقية آلية وعدد 5 طلقات من ذات العيار”.

 

 

وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الواقعتين المشار إليهما بالاشتراك مع العنصر الأول الذى لقي مصرعه.

 

 

يُشار إلى أن المذكورين مطلوب ضبطهما وإحضارهما في عدد من القضايا “إطلاق أعيرة نارية على قوات الشرطة – سرقة بالإكراه”. 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات