اقتصاد وموانئ

“مفاعل الريادة” تحتفل بإطلاق 11 شركة ناشئة جديدة بالقاهرة

كتب-داليا فكري

 

احتفلت حاضنة الأعمال “مفاعل الريادة” التابعة لـ “أنوفنتشورز” بإطلاق 11 شركة ناشئة جديدة ضمن الدورة السابعة من برنامج مفاعل الريادة خلال حفل “ستارتب نوفا” الذي أقيم مساء أمس الأحد، بالقاهرة.

 

حضر الاحتفال المهندس حسام عثمان؛ مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمشرف على مراكز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، وعدد كبير من صناع القرار والمسئولين وممثلي الجهات الداعمة والمستثمرين ورجال الأعمال والخبراء في مختلف الصناعات؛ إلى جانب ممثلي الجامعات والأوساط الأكاديمية والمنظمات الدولية والإعلام.

 

واستعرض رواد الأعمال مؤسسي الشركات الناشئة مشاريعهم أمام الحضور ولجنة التحكيم المكونة من 10 حكام مختلفي الخبرات، منهم الدكتورة هلا حطاب؛ أستاذ ريادة الأعمال بالجامعة البريطانية، والدكتور طارق أبوالنجا؛ أستاذ ريادة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والمستشار القانوني؛ لؤي الشواربي، وتم اختيار 8 شركات ناشئة من قبل لجنة التحكيم لتلقي جوائز نقدية بقيمة إجمالية قدرها 90 ألف جنيه، إلى جانب عرض الشركات على المستثمرين ورجال الأعمال ما يعد فرصة لمساعدة الشركات الناشئة للوصول إلى مستثمرين وتسويق منتجاتهم.

 

وفي كلمته قال المهندس هشام وهبي؛ الرئيس التنفيذي لشركة “إنوفنتشورز”: إن هذا البرنامج– الذي يتم تنظيمه بدعم من شركاء “انوفنتشورز” وموجهين متخصصين في مختلف المجالات، برعاية ودعم مستمر من أوكسفام OXFAM، وبرنامج الشراكة الدنماركية العربية (DAPP)، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا (ASRT) ، ومجموعة برج العرب للابتكار، وأيدياسبيس، و “ورك إن بروجريس” (WIP)– يأتي استمرارًا لجهود “إنوفنتشورز” في دعم ريادة الأعمال في مصر، والاحتفاء بالشركات الناشئة، لما لها من أهمية كأحد أهم محركات نمو الاقتصاد المصري.

 

وأشار “وهبي” إلى أن هذه الدورة تشهد تنوعًا كبيرًا وتعمل في ميادين مختلفة منها: – التكنولوجيا النظيفة، والبرمجيات، والإلكترونيات، والفن / الوسائط، والشركات الشاملة، والصناعة والرياضة والزراعة والطاقة المتجددة والرعاية الصحية والتجارة الإلكترونية والتعليم والسيارات وتكنولوجيا الأزياء وإدارة المطاعم.

 

وفي كلمتها قالت أميرة سويلم؛ مدير برنامج مفاعل الريادة أن حاضنة الأعمال “ستارت أب ري آكتور” أو “مفاعل الريادة” حرصت خلال مدة الاحتضان التي استمرت على مدى 6 أشهر على تقديم كافة أوجه الدعم للشركات الناشئة – التي تم اختيارها بعناية من بين الشركات المتقدمة للبرنامج.

 

وأشارت “سويلم” إلى أن هذه الشركات قد مرت بعدد من المراحل هي: برنامج تسريع المرحلة الأولية، وتمويل المشاريع، وخلق مساحات للابتكار وعدد من البرامج المجتمعية، وحصلت على دعم كامل من التدريب والتأهيل وتوجيه الأعمال على يد نخبة متنوعي الخبرات من المتخصصين والخبراء كل في مجاله إلى جانب التدريب على خطة العمل ودراسة الجدوى والإدارة والتسويق وطريقة عرض المشروعات بطرق مبسطة، بهدف دعم هذه الشركات ومساعدتها فى اكتساب المهارات الأساسية لمواجهة السوق ورفع قدرتها التنافسية.

 

وفي كلمته أعرب رفيق دلالة رئيس لجنة الاستثمار في أنوفنتشورز عن سعادته بمستوى الشركات الناشئة التي انضوت تحت لواء الدفعة السابعة من البرنامج الاحتضان، مؤكدًا أن هذه الشركات التي ظهرت بمستوى مميز ستسهم بشكل فاعل في تنمية الاقتصاد الوطني، خاصة وأن معظمها يعمل في مجالات مبتكرة وهامة، لافتًا إلى استمرار أنوفنتشورز في أداء رسالتها الداعمة لرواد الأعمال في قطاع التكنولوجيا لما له من أثر في التغلب على التحديات المجتمعية والاستثمار في هذه التحديات.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى