فن وثقافة

افتتاح معرض خزف جراجوس بكنيسة قلب يسوع بالقاهرة

أفتتح كل من كلاوديو لوراتي النائب الرسولي للاتين في مصر، والفنانة مادلين طبر وشريف جاد رئيس الاتحاد العربي لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية، والفنان التشكيلي أحمد الجنايني رئيس أتيليه القاهرة، معرض خزف جراجوس بكنيسة قلب يسوع بالقاهرة.

 

يضم المعرض انتاج مصنع خزف جراجوس – محافظة قنا الذي يتميز بمنتجاته اليدوية الرائعة، حيث يستخدم المصنع الطين الأسواني الأحمر الغني باكسيد الحديد وهو نفس الطين الذي استخدمه القدماء المصريين في تشكيل الأواني الفخارية.

 

وقال الإعلامي سيد يونس منسق المعرض، إن صناعة الفخار بالقرية لها تاريخ طويل بدأ في عام 1955 حينما طلب استيفان ديمونجلوفييه أحد الآباء اليسوعيين، من المعماري حسن فتحي تصميم مبنى لمصنع الفخار في جراجوس بهدف تعليم الناس حرفة توفر لهم حياة كريمة وساعده ابن أخيه روبير، الذي كان يمتلك مصنع خزف في فرنسا، ونقل بعض معداته لتدريب أطفال القرية على الرسم والنحت والحفر.

 

وأضاف “يونس” ثم جاء بعده بعام فنان آخر هو أندريه جاسير من سويسرا لتعليم الأطفال صناعة الخزف، وانضم إليه بعض صناع الفخار من القرية، ثم تولت الفنانة السويسرية إيفيلين بوريه، مهمة تدريب الأطفال على الرسم، وحرق التماثيل والأواني الفخارية في الفرن.

 

وأشارت الفنانة مادلين طبر إلى التقنية العالية لمنتجات خزف جراجوس وأنها يمكن أن تكون ضرورية لكل بيت.

 

وأكد شريف جاد أن المعرض في السنوات الأخيرة يقام بانتظام سنويا في ظل اهتمام دبلوماسي وجماهيري عريض حيث سبق وافتتحه سفير كازاخستان السابق، وأن منتجات خزف جراجوس والتي تصدر للخارج أصبحت أحد رموز وفخر الصناعة اليدوية المصرية.

 

في الختام قام صناع الخزف الفنان اسحاق يوسف والفنان فواز سيدهم بتكريم كل من نيافة المطران كلاوديو لوراتي، والفنانة مادلين طبر، وشريف جاد،  وأحمد الجنايني.

 

 

كتبه-ماهر بدر

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى