جاليات

معاناة الطلاب المصريين بأوكرانيا للهروب إلى فيينا

فيينا| دعاء أبو سعدة

عانى الطلاب المصريين بأوكرانيا ليلة صعبة بتوجهم إلى سلوفاكيا لوصولهم إلى فيينا، وتجسدت المعانة في عدم توافر أماكن فارغة في الفنادق، ليصبح رصيف الطريق ملازا لإستراحة أجسادهم في جود شديدة البرودة.

وفي الصباح توجه الطلاب المصريين على نفقتهم الخاصة بالمواصلات في اتجاه فيينا، حيث كان في أستقبالهم السفارة المصرية بالنمسا وأعضاء مجلس إدارة النادي المصري، ليقابلونهم بحافوة شديدة، رغم أن فيينا لم تكن نقطة تجمع للطلاب.

وعلى الرغم من ذلك، تكاتفت السفارة المصري والنادي المصري معا، لإستقبال أبناءنا الطلاب للتخفيف عن المعانة التي واجهتهم حتى الوصول إلى فيينا وقد نجحوا في ذلك، حيث قدم مجلس إدارة النادي لأبناءنا المأكولات والمشروبات المصرية.

ويقول عبد الباسط مقلد رئيس النادي المصري بفيينا لـ”بوابة القاهرة” إن النادي هو بلادنا ونحن لا نتأخر على مساعدة أولادنا وأدخلنا عليهم إحساس أنهم الآن في مصر وسط أهاليهم.

وقامت سفارة مصر بفيينا بتوصيل وتسكين الطلاب والطالبات في أربع فنادق، بالإضافة إلى استقبال عائلة غير مصرية جاءت مع الطلاب ولديها طفل يبلغ من العمر سنتين، وقد استضافتها أسرة من الجالية المصرية في منزلها الخاص بها.

فيما قدمت السفارة المصرية كل الرعاية اللازمة، وتتابع جاهدة أمنهم وراحتهم، ونقلت لهم تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الإقامه على نفقة الدولة، فيما يجرى حجز طائرة لعودة الطلاب إلى أرض الوطن مصر بسلام.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى