فن وثقافة

مصطفى أنور يكتب.. غدًا نلتقي

أخبرني عنك وعن موعد لقائنا

أخبرني عن يوم تأتي فيه وتتحقق أحلامنا

أخبرني عن الأشياء الجميلة بعد انتظارنا

أخبرني عن طلوع الشمس بعد طول ليلنا

أريدك معي في كل شيء مميت جدًا بعدنا

آحي دائما بداخلي الأمل بعض الكلمات تطيب بها جراحنا

نعم ياحبيبتي في الإنتظار يضيع ما تبقى من عمرنا

نعم ياحبيبتي في البعد يتلف كل شيء كما تتلف أعضائنا

أنا لست بخير مثلك في البعد كل يوم تزهق أرواحنا

أخبرني عنك وعن موعد لقائنا

أخبرني بأننا غدًا نلتقي وتكون نهاية أوجاعنا

بريئة عيناك ولكن حزينة كاقصة حبنا

أنت معي في كل شيء إلا واقعي أصدق العهود عهدنا

قرأت كثيرًا عن قصص الحب ولن أجد فيها كلمات توصف قصة عشقنا

أدعو الله دائما أن يكون الفرح هو نهاية صبرنا

غدًا نلتقي كما حلمنا ويستجيب الله لدعائنا

يذكر أن مصطفى أنور هو أحد الكتاب الشابة من صعيد مصر، ولد في محافظة أسيوط عام 1988، وهو كاتب روائي وشاعر، ومن أشهر روايته “التاروت” ورواية “لص المدينة”.

بدأت أعماله في الظهور في سن الثانية عشر، متأثرًا بالعملاقة نزار قباني، وأحمد خالد توفيق، وتتميز كتاباته بالبساطة والعمق في المعنى، مما تجذب القراء، ونالت إعجاب الكثيرين.

كتبه| سامية عشماوي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى