أخبار القاهرة

مصر تشارك في الدورة الثامنة بمؤتمر الدول الأطراف في إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد بالإمارات

​كتب-إيهاب الشامي

 

إستضافت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف في إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، واقيمت فعاليات المؤتمر بمدينة أبو ظبي في الفترة من 16 / 12 / 2019 وحتى 20 / 12 / 2019.

 

ومثل وفد مصر كلِ من الوزير شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، والمستشار أحمد خليل رئيس وحدة غسل الأموال ومكافحة الإرهاب، والسفير عمر عامر سفير مصر لدى الأمم المتحدة بفيينا، والسادة ممثلي جهات إنفاذ القانون في مصر.

 

وجاء في كلمة مصر التي ألقاها الوزير رئيس الهيئة أمام الحضور تقديم الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة على تنظيمها وإستضافتها لأعمال المؤتمر، وتقديم التهنئة للدكتور حارب سعيد العميمى رئيس ديوان المحاسبة لدولة الامارات العربية المتحدة على رئاسته الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف والتمني له بالتوفيق في مهمته، وتوجيه الشكر إلى Yury Fedotov. Mr على الجهود التي بذلها في خلال إدارته لمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة ( UNODC ) الفترة السابقة وسعيه الدؤب على تحقيق اهداف الاتفاقية بنجاح ، والتمني والتوفيق للوزيرة غاده والى على إختيارها لمنصبها الجديد بتولي إدارة المكتب.

 

وأشار الوزير إلى مرور 14 عام على إنضمام مصر لإتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، و11 عام على المشاركة في مؤتمرات الدول الأطراف بدءً من المؤتمر الأول بالمملكة الأردنية وحتى المؤتمر السابع بمقر الأمم المتحدة عام 2017بفيينا، وما أسفرت عنه من قرارات وإعلانات لتحقيق أهداف الإتفاقية.

 

وخلال هذا المؤتمر الثامن المنعقد سيتم إستعراض أبرز جهود جهورية مصر العربية في تنفيذ تلك القرارات، وأكد على توجيه السيد رئيس الجمهورية على دعم كل الجهود لوفاء مصر بإلتزاماتها الدولية، بداية تحدث عن قيام مصر بدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفق ما ورد بإعلان بالى عام 2008 وسانت بطرسبرج عام 2015 وذلك بإصدار دليل إرشادي لتطبيق ميثاق النزاهة بالقطاع الخاص بالشراكة مع منظمات القطاع المدني، والالتزام بتوجيه فخامة السيد رئيس الجمهورية بإشراكهما في عضوية اللجنة الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد ومكافحته التي تألفت من كافة جهات إنفاذ القانون والجهات القضائية بالدولة.

 

أما بشأن وضع وتنفيذ آلية إستعراض تنفيذ إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وفق دورة المؤتمر الثالثة عام 2009، فقد تم تنفيذ دورتي إستعراض منهما قيام دولتي ليسوتو وصربيا بإستعراض التقرير المصري، وجارى مشاركة مصر لليونان في إستعراض تقرير دولة اثيوبيا.

 

كما أوضح بأن مصر إتخذت العديد من الإجراءات التي تتوافق مع خطة التنمية المستدامة 2030 وذلك في إطار الترويج لثقافة النزاهة والشفافية والمسائلة ومنع الفساد الواردة ضمن إعلان مراكش عام 2011، والتي كان من أهمها نشر الوعي بمخاطر الفساد من خلال حملات إعلامية مكثفة، والإنتظام في إعداد وإصدار مؤشر وطني معنى بقياس مدركات الفساد بوحدات الجهاز الإداري من عام 2015 يمنح الجهات أولوية في تعديل لوائحها الداخلية، وتفعيل الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد لتدريب جهات إنفاذ القانون والعاملين بوحدات الجهاز الإداري للدولة والقطاع الخاص لنشر قيم النزاهة والشفافية.

 

وتابع بأنه وفق إعلان جاكرتا عام 2012 بتعزيز إستقلالية هيئات مكافحة الفساد، فقد تم تعديل قانون هيئة الرقابة الإدارية عام 2017 لتتمتع بالإستقلال الفني والمالي والإداري والشخصية الإعتبارية لمنع الفساد ومكافحته بكل صوره.

 

وفيما يتعلق بتجريم رشوة الموظفين العموميين الأجانب ووضع سياسات فعالة ومنسقة لمكافحة الفساد والترويج للشفافية والمنافسة في نظم الشراء العمومي، الوارد ضمن إعلاني بنما وكوالالمبور عام 2013، فقد قامت مصر بعدة إجراءات منها تعديل قانون العقوبات بإدراج مواد تجرم رشوة الموظف العام الأجنبي وموظف المؤسسة العمومية الدولية، كما أصدرت قانون 182 لسنة 2018 بشأن التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة، ليعالج المشكلات في مجال المناقصات والمزايدات، فضلاً عن إصدار إستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد بمرحلتيها الأولى من 2014 حتى 2018، والثانية من 2019 حتى 2022.

 

وقد ركز الوزير في كلمته على إهتمام مصر ببنود الفصل السادس من الإتفاقية وهي المعنية بالمساعدة التقنية وتبادل الخبرات.

 

وأشار إلى قيام مصر بدورها وواجباتها نحو القارة الإفريقية وفق المجموعة الإقليمية والتقسيم الجغرافي للأمم المتحدة وإستضافتها المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد خلال شهر يونيو عام 2019 لتعزيز التعاون مع الشركاء الدوليين ولتحقيق المصالح المشتركة بحضور 52 دولة إفريقية، وتحت رعاية السيد رئيس الجمهورية بمدينة شرم الشيخ وفى ختام كلمته أعلن عن ترحاب مصر وتطلعها إستضافة الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف عام 2021.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى