المرأة والطفل

مصر تحتضن ملتقى المرأة الأفريقية تحت شعار أفريقيا وطن واحد

إستمرارًا لجهود الدولة المصرية برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو زيادة التعاون بين مصر والدول الأفريقية انطلقت اليوم السبت، فعاليات مؤتمر ملتقى المرأة الأفريقية تحت شعار أفريقيا وطن واحد برعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وتحت إشراف الإدارة العامة للمرأة وتكافؤ الفرص، برئاسة الدكتورة هويدا الشايب.

 

حضر المؤتمر ممثلين من منظمة اليونيسيف، وممثلين للدول الأفريقية وممثلين لوزارة الشباب والرياضة، وعلى هامش المؤتمر كان لـ”بوابة القاهرة” لقاءات مع بعض القيادات والشخصيات المنظمة للمؤتمر.

 

وقالت الدكتورة هويدا الشايب رئيس الإدارة العامة للمرأة وتكافؤ الفرص، لـ”بوابة القاهرة“، هذه هي العام الثاني الذي ينعقد فيها المؤتمر، وتم توجيه الدعاوى إلى ممثلين الدول الأفريقية عن طريق السفارات الدبلوماسية الخاصة بهم، موضحةً أن الهدف الأساسي من المؤتمر هو التثقيف والتوعية والتبادل الثقافي وتعزيز العلاقات مع مصر والجاليات الأفريقية.

 

وأكدت الدكتورة سماح يعقوب ممثلة منظمة اليونيسيف في الملتقى ومسؤول حركة تنمية على ضرورة احداث تبادل ثقافي بين الشعوب لمنع ظاهرة التنمر التي نعاني منها نتيجة بعد الثقافات، لافتةً إلى الانتباه إلى فيديو تداول خلال الشهر الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي لبعض الصبية يمارسون التنمر على شاب من الجاليات الأفريقية الموجودة في مصر.

 

وقالت ماري جون رئيس المرأة في جمعية الوحدة والتصامن الأفريقي، لـ”بوابة القاهرة“: “أتيت خصيصا من جنوب السودان لحضور منتدى الشباب الذي دعا له الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ”.

 

ووجهت ماري جون الشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يحتضن الدول الأفريقية ودعوته للتضامن الأفريقي.

 

وأوضحت ماري أن المؤتمرات والملتقيات نحن بحاجة إليها بصفة دائمة لأنها هي التي تعزز العلاقات والتبادل الثقافي بين الدول الأفريقية، لافتة إلى أن قارة أفريقيا بها أكثر من 300 لغة لذلك يجب أن نقرب الشعوب الأفريقية بعضها ببعض عن طريق دراسة لغة موحدة بينهم مثل اللغة السواحلية، مشيرةً إلى أن للفن والرياضة دور اساسي في تقريب الشعوب الأفريقية بعضهم ببعض.

 

كما قالت ماري جون جملتها الشهيرة أفريقيا تعرف كل شيء عن مصر ولكن مصر لا تعرف شئ عن أفريقيا، موضحة أن هذه الجملة يحملها فخامة الرئيس السيسي على عاتقه وهذا ما يسعى له، وهذا التقارب الذي حققه رئيس مصر جاء بعد فترة غياب العلاقات بين مصر وأفريقيا ليقربها مرة أخرى، فمصر هي قلب القارة السمراء، والمرأة هي نصف المجتمع.

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتبه- سعاد حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى