تلفزيون القاهرة

مروة حازم تناقش التغذية الصحية لطلاب المدارس في برنامج أعمل إيه (فيديو)

ناقشت الإعلامية مروة حازم، خلال برنامج “أعمل إيه” المذاع على قناة الشمس الفضائية، أهمية التغذية الصحية والسليمة لطلاب المدارس وتأثيرها الإيجابي على التركيز والمذاكرة.

وأوضحت الدكتورة عبير ضيف أخصائية التغذية العلاجية والعلاج الطبيعي، لـ”أعمل إيه” أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة بشأن التغذية الصحية، لعل أهمها تناول السكريات للتركيز والمذاكرة؛ موضحة أن السكر الأبيض خطر جدًا على الصحة ويجب الإقلال منه قدر المستطاع.

وأضافت “ضيف” أنه يمكن الاستغناء عن السكر الأبيض والإعتماد على مصادر السكر الطبيعي مثل عسل النحل واللبن والفواكة.

ونادات أخصائية التغذية العلاجية بأهمية التركيز على بعض العناصر الغذائية المهملة رغم أهميتها، ولاسيما في الوقت الحالي، نظرًا لارتفاع قيمتها الغذائية مثل، البقوليات والعدس الأصفر والفاصوليا والجبن القريش والزبد الطبيعي.

وتطرق برنامج “أعمل إيه” إلى تأثير التغذية في تكوين الطفل وسلوكياته وتركيزه والتحصيل الدراسي، وفي هذا الصدد، أوضحت عبير ضيف أن التغذية السليمة مكتملة العناصر لها دورها الكبير في تكوين عقل الطفل، والتأثير على تركيزه وتفكيره.

وأشارت دكتورة عبير إلى أن المواد الحافظة والمصنعة تؤثر سلبًا على الأطفال، مما يتسبب في العديد من الأضرار ولاسيما إضطراب فرط الحركة ونقص الإنتباه فيما يعرف بالـ ADHD.

وشددت أخصائية التغذية العلاجية على أهمية العودة إلى الطبيعة وتناول الأكل الطبيعي دون إضافات مثل، اللبن الحليب والفواكة والخضروات، لتأسيس جيل قوي وجهاز مناعة قادر على مواجهة الأمراض.

كما ناقشت مروة حازم أهمية التغذية السليمة للحامل وخلال فترة الرضاعة، وفي هذا السياق، صرحت عبير ضيف، أن فترة الحمل فترة مهمة جدًا ويجب على كل أم أن تعتني بصحتها وتغذيتها، ولاسيما في منتصف الحمل، نظراً لأن هذه الفترة هي التي تتسبب عادة في زيادة الوزن.

وأشارت “ضيف” إلى الحذر والإهتمام بتناول الطعام الصحي، وخاصة البروتين والخضروات، مع قدر من النشويات المفيدة مثل، الشوفان والبطاطس المسلوقة والبطاطا.

وأكدت دكتورة عبير أهمية شرب المياه خلال فترة الحمل والرضاعة، موضحة أن المياه والمشروبات الصحية هي أهم شيء خلال فترة الرضاعة لإدرار اللبن.

واختتم البرنامج بأهمية التغذية السليمة وتأثيرها على مستوى الصحة والتركيز والحالة النفسية، شاكرًا جهود الدولة والمبادرات المجتمعية التي نادت بأهمية التغذية السليمة والحياة الصحية ولاسيما، مبادرة جيل بكرة يكبر بصحة، ومبادرة اتحضر للأخضر، ومبادرة يلا ننقذ روح، مؤكدًا على أهمية الرجوع للطبيعة والابتعاد عن المواد الحافظة والمصنعة لدوام الصحة والعافية.

كتبه| أحمد الشيمي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى