محافظات

محافظ بني سويف يشهد مراسم إنهاء خصومة ثأرية

كتب-مروة السيد

 

شهد الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، واللواء زكريا صالح، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن المحافظة، اليوم الخميس، مراسم جلسة الصلح التي عقدتها الأجهزة الأمنية، بالتعاون مع الأجهزة الشعبية، لإنهاء خصومة ثأرية بين أبناء العمومة” بيت أبو القاسم، و”بيت عبداللطيف” بقرية إدريجة مركز الواسطى، وسط حضور عدد من القيادات التنفذية والشعبية والأمنية وعلماء الأزهر والأوقاف والكنيسة. 

 

عقدت جلسة الصلح بين الطرفين، في حضور أعضاء مجلس النواب بدوي النويشي وعصام خلًاف،عبد الحكيم مسعود والمحاسب عادل ضيف الله رئيس المدينة، والأهالي من العائلتين، حيث قدم مصباح سيد من بيت أبو القاسم كفنه لـ”محمد أحمد” من بيت عبداللطيف، وتعهد الطرفان بنبذ الخلافات، وإنهاء الخصومة بين العائلتين، والقسم على كتاب الله، أن يكون الصلح جديا وناهيا للنزاع القائم بين العائلتين. 

 

وقال المحافظ، إن حقن الدماء والتسامح والحفاظ على الأرواح، واجب ديني وعمل سامي دعت إليه جميع الأديان السماوية، لنشر الألفة والمحبة والأمن والسلام بين المواطنين، مشيدا بالجهود التى قامت بها القيادات الأمنية والشعبية، وكل من سعى في الصلح لإنهاء هذه الخصومة الثأرية وإرساء مبدأ “الصلح خير”، لافتا إلى أن الخصومة تمزق نسيج المجتمع وتعرقل جهود التنمية.

 

وخاطب الحضور من أهالي القرية، قائلا: “الشكر كل الشكر لكل من ساهم في هذا الصلح، لو معملش حاجة في حياته غير أنه سعى في هذا الصلح، فيكفيه، دعاء الأمهات له وهن مطمئنات على أولادهن، يكفي أنه كان سببا في عدم تيتم كتير من أطفال القرية من العيلتين، يكفي أن القرية هتعيش في أمان واطمئنان، والكل هيفضى لمصالحه وتحسين حياته وتعليم أولاده، وبكرة الحدث ده هيتذكر في التاريخ، ويكون حكاية حاضرة في كل مناسبة سعيدة وفيها لم للشمل”.

 

وأكد المحافظ، أنه سيدعم جهود مديرية الأمن وجميع الجهات الأمنية وأعضاء مجلس النواب والعمد وشيوخ البلدان في تحقيق مبادرة بني سويف بلا ثأر، التي تتبناها وزارة الداخلية ممثلة في مديرية الأمن بالمحافظة، التي تبذل جهدا عظيما، بقيادة اللواء صالح زكريا، مؤكدا أنه سيكون متابعا بنفسه لهذه المبادرة ومشجعا لها بصفته محافظ الإقليم، وبصفته أنه يعتبر نفسه ابنا من أبناء المحافظة، الذين ضربوا أروع الأمثلة في الطيبة والعفو والتسامح والعطاء والوطنية. 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى