مبادرات القاهرة

مبادرة الرئيس السيسي لعلاج مليون أفريقي.. جهود وأرقام

كتب-أحمد سلامة

 

وضع الرئيس السيسي منذ تولية المسؤولية عام 2014، إستراتيجية خاصة تكللت محطاتها بالنجاح ورسمت علامة فارقة في تاريخ العلاقات المصرية الأفريقية.

 

سنوات من الجهود مع أفريقيا وضعت نصب أعين الرئيس السيسي لأهميتها التاريخية وإيمانه باعتزاز القاهرة بانتمائها للقارة السمراء.

 

حرص الرئيس خلال السنوات الماضية على التواصل والتنسيق المستمر مع القارة الأفريقية، وتدعيم التعاون والتنسيق معهم في جميع المجالات حيث يجري التنسيق بين وزارة الصحة المصرية وعدد من الدول الأفريقي منها السودان وجنوب السودان وكينيا لتنفيذ مبادرة الرئيس السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي.

 

علاج مليون أفريقي

 

نستطرد في السطور التالية أبرز المعلومات عن مبادرة الرئيس السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي:

 

  • أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن المبادرة للمرة الأولى خلال ملتقى أسوان للشباب العربي والأفريقي وتأتي المبادرة المصرية في القارة السمراء بعد نجاحها في مصر.

 

  • أكد السيسي أن بلاده تسعى لتعميم مبادرة مائة مليون صحة على الدول الأفريقية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، في إطار أجندة الاتحاد الأفريقي للتنمية 2063. 

 

  • شرعت مصر في اتخاذ خطوات رسمية لتنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن علاج مليون أفريقي من فيروس سي إذ بدأ فريق طبي مصري الأيام الماضية زيارة لجنوب السودان لافتتاح أول وحدة فيروسات كبدية

 

  • وحدة الفيروسات الكبدية تم تجهيزها بجميع المستلزمات والأجهزة الطبية والأدوية اللازمة لعلاج فيروس سي وذلك بالعيادة المصرية في العاصمة جوبا، تحت شعار “تحيا مصر أفريقيا”.

 

  • الفريق الطبي يضم استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلياً إكلينيكياً، واستشاري تحاليل طبية.

 

  • الفريق الطبي المصري سيقوم بتدريب الجانب السوداني على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وصرف العلاج للحالات المصابة المناسبة للعلاج.

 

  • التدريب سيشمل الأطباء والصيادلة ومسؤولي معامل التحاليل بحيث يتم نقل تجربة وخبرة مصر في المبادرة الرئاسية “100 مليون صحة” للقضاء على “فيروس سي” والكشف عن الأمراض غير السارية إلى جنوب السودان.

 

  • تم إرسال جرعات لعلاج “فيروس سي” مع الفريق الطبي المصري، الذي تستمر زيارته مدة شهر لجنوب السودان، على أن يبقى هناك ممثلاً للجنة الفيروسات الكبدية بعد عودة الفريق الطبي، لمتابعة تلقي علاج المرضي المصابين.

 

  • إرسال فريق طبي إلى دولة تشاد في الأسبوع الأول من لعلاج المواطنين بتشاد.

 

  • المبادرة المصرية لعلاج أشقائها في أفريقيا تأتي ضمن استراتيجية مصرية تستهدف تعزيز انتمائها داخل القارة السمراء.

 

  • النجاح اللافت الذي حققه المبادرة داخل مصر الأمر الذي شجع على نجل تلك التجربة داخل الدول الأفريقية في إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، والخبرات الواسع التي تتمتع بها مصر من حيث توافر الكوادر البشرية والإمكانيات الطبية.

 

  • عقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعاً في القاهرة لمكاتب من منظمة الصحة العالمية للدول الأفريقية، للتنسيق والتشاور من أجل علاج مليون أفريقى في 18 دولة أفريقية.

 

  • أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، الدكتور جون جبور، أن المنظمة تقوم بدور أساسي لدعم تنفيذ خطوات هذه المبادرة عن طريق الربط بين الممثلين المعنيين بالمنظمة في مكتبيها لإقليم شرق المتوسط والأفريقي على حد سواء، للتأكد من سرعة ودقة تحقيق الأنشطة المخطط لها.

 

  • مصر والسودان يبحثان سبل التعاون والتنسيق لتفعيل العمل بشكل عاجل بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج “مليون أفريقي” من فيروس سي، وتحديد المراكز التي سيتم تفعيل المبادرة بها، وبدء عملية تسجيل المواطنين السودانيين في هذه المبادرة والتي تستهدف علاج ٢٥٠ ألف مواطن من أشقائنا السودانيين.

 

  • جاهزية مصر لإرسال جرعات الأدوية لعلاج المصابين بفيروس “سي” من أشقائنا السودانيين، حيث تبلغ أكثر من ٢٠٠ ألف جرعة، بالإضافة إلى جاهزية أجهزة الـ “pcr” والكواشف الخاصة بالفيروسات الكبدية، لبدء تدريب الأطقم الطبية في السودان على بروتوكولات المسح والتشخيص للحالات المصابة بفيروس “سي” دعمًا لمنظومة الصحة بدولة السودان الشقيقة.
الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock