عياده

ماهي أسباب الحمى عند الأطفال؟

بقلم-الدكتورة آية محي

 

ماهي أسباب الحمى عند الأطفال؟.. كثيرًا ما يعاني الرضع والأطفال في السن الصغير إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو ما يسمى بالحمى، وبالطبع هناك أسباب كثيرة ومختلفة وراء ارتفاع الحرارة، سنتعرف سويا على هذه الاسباب، وكيفية التعامل معها ومتى يتوجب عليكي الذهاب بطفلك للطبيب.

 

حرارة جسم الأطفال الطبيعية

 

حرارة جسم الانسان مرتبطة بالصحة العامة والتنظيم الحراري في الجسم وتختلف على حسب حالة الجسم من نشاط أو سكون، وتختلف ايضا في الصباح عن المساء ولكن تكون في المعدل الشائع والمقبول.

 

تقاس درجات الحرارة بالترمومتر الطبي عن طريق: فتحة الشرج تحت الإبط، تحت اللسان، في الأذن أعلى الجبين،  وتتراوح درجة حرارة الجسم العادية من 37.5°م إلى 36.5،  أما في حالة الحمى تكون درجة الحرارة من 38.3°م or 37.5، وفي حالة انخفاض درجة الحرارة تكون 35°.

 

أسباب ارتفاع درجة الحرارة

 

ارتفاع الحرارة في حد ذاته ليس بمرض ولكن دليل على وجود مرض ما، كما أن ارتفاع درجة الحرارة يشكل خطورة في حالة استمراره لمدة طويلة أو أن تكون الحرارة أكبر من 41 درجة، عند قياسها من فتحة الشرج، أو أن يكون عمر الطفل أقل من سنتين.

 

كما أنه يوجد جزء في المخ يسمى بـ”الهيبوثالامس” وهو المسؤول عن ارتفاع درجة الحرارة للدفاع عن الجسم ضد أي عدوى، ورغم ذلك توجد أسباب أخرى غير العدوى تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

بعض الأمراض التي تسبب الحمى

 

التهاب الحلق، الإنفلونزا، الحساسية، الالتهابات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

 

أعراض الحمى عند الأطفال

 

تكون الأعراض أكثر وضوحا في الأطفال صغار السن، وهي: سرعة الانفعال، الخمول والهدوء، عدم الرغبة في تناول الطعام، الدفء وسخونة الجسم، البكاء، التنفس سريعا، تغييرات في النوم أوعادات الأكل، آلام في الجسم، صداع، حدوث تشنجات حرارية.

 

متي يجب زيارة الطبيب

 

عليك التوجه فورا لطبيب الأطفال في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل إذا كان: الطفل أقل من ستة أشهر، لا تستطيع السيطرة على الحمى بخوافض الحرارة، بداية ظهور أعراض الجفاف بسبب الاسهال أو الترجيع، حدوث تشنجات التنفس بصعوبة وسرعة حدوث اغماء، القيء المستمر، وجود مشاكل صحية أخرى عند الطفل.

 

كيفية تشخيص الحمى عند الأطفال

 

1- يستطيع الطبيب تشخيص حالة الطفل من خلال الفحص الإكلينيكي، وقد يحتاج إلى بعض التحاليل والاختبارات، أشعة مقطعية على الصدر سيطلبها الطبيب إذا كان ارتفاع درجة الحرارة يصابحه كحة وألم في الصدر أو ضيق في التنفس حيث تكون مفيدة في تشخيص أمراض الصدر والرئتين والقلب مثل بعض حالات الالتهاب الرئوي وليس جميعه.

 

2- صوره دم كامة تساعد في معرفة إن كان هناك عدوى بكتيرية أو فيروسية في الدم أم أن هناك مرض مناعي.

 

3- تحليل البول مفيد جدًا في تشخيص التهاب مجرى البول أو في حالة تعرض الطفل للجفاف.

 

4- بذل النخاع الشوكي خاصةً إذا شك الطبيب في اصابة الطفل بالالتهاب السحائي عن طريق ظهور بعض الأعراض مع الحرارة مثل الصداع وتيبس الرقبة والحساسية الشديدة للضوء مع القيء.

 

كيفية التخلص من الحمى عند الأطفال

 

– الهدف الأول هو خفض درجة حرارة الطفل لابد في البداية من السيطرة على درجة حرارة الطفل بحيث تكون أقل من 38.9 عن طريق الأدوية الخافضة للحرارة والملابس المناسبة بعد أخذ حمام ماء فاتر لمدة 10 دقائق كل ساعة.

 

الأدوية الخافضة للحرارة المناسبة للأطفال هي الباراسيتامول (أسيتامينوفين ) والايبوبروفين وتكون الجرعات حسب ارشادات الطبيب، ممنوع استخدام الأسبرين للأطفال خاصة في حالة الاصابة بالجدري أو أي عدوي فيروسية أخرى لأنه قد يؤدي إلى فشل في الكبد.

 

– الهدف الثاني هو الحفاظ على الطفل من الجفاف: إن ارتفاع درجة حرارة الجسم يؤدي إلى تبخر الماء من الجلد والرئة سريعا ولذلك لابد من اعطاء الطفل الكثير من السوائل بدون كافيين بالاضافة إلى شوربة الخضار وشوربة الدجاج فالماء لايحتوي على المعادن اللازمة للحفاظ على الجسم من حدوث الجفاف.

 

لابد من العلاج السريع والفعال في حالة الاسهال والقيء، وعلاج السبب المؤدي إلى الحمى بالاضافة إلى السيطرة على ارتفاع درجة حرارة الجسم والحفاظ على الطفل من الجفاف، وعلاج سبب العدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي، كما أنه لايوجد داعي لأخد مضادات حيوية لأنها تؤدي إلى تدهور في حالة الطفل.

 

العدوي البكتيرية مثل التهاب مجري البول أو التهاب الحلق أو التهاب الأذن أو التهاب الجيوب الأنفية أو الاتهاب الرئوي فلابد من أخد المضاد الحيوي سواء شراب أو الحقن.

 

في حالة الالتهاب البكتيري السحائي لابد من الحجز في المستشفى.

 

كيفية حماية الطفل من الحمى

 

الاهتمام بالنظافة والصحة العامة هي السبيل الوحيد لحماية الطفل من التعرض للفيروسات والبكتريا المسببة للأمراض، غسل الأيدي بالماء والصابون، تغطية الفم والأنف أثناء العطس والكحة، تناول الطعام بأيدي نظيفة، اعطاء الطفل التطعيمات بانتظام، تناول الطعام الصحي المكون من الخضروات والفاكهة، أخذ القسط الكافي من النوم.

 

عياده بوابة القاهرة: احذري استعمال الماء المثلّج عند خفض الحرارة لأنه يعمل على انقباض الأوعية الدموية ويسبب كثيرًا من المشاكل، ويمكن استخدام الكمادات ووضعها على الجبهة، والرأس، والمفاصل

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى