المجتمع المدني

مؤسسة مصر الخير توزع 1000 شنطة ورقية على المحلات بقرى سيوة

أطلقت مؤسسة مصر الخير مبادرة توعوية للقضاء على استخدام كل ما هو بلاستيك واستخدام الأخضر للحفاظ على البيئة، المبادرة نفذتها مؤسسة “مصر الخير” بالشراكة مع جمعية التنمية الفكرية والبيئية بقرى سيوة بمحافظة مطروح، لتدريب الأطفال على انتاج المئات من الشنط والأكياس بالمواد الورقية والقماش وليست البلاستيكية مع إعادة تدوير المخلفات للحفاظ على البيئة.

وتقوم مؤسسة مصر الخير بزيارات أخرى لسيوة ضمن المبادرة خلال الفترة المقبلة لضمان الاستمرارية، على سبيل ما تم في قرية “جارة أم الصغير” والذي تم فيها تدريب أطفالها على المبادرة.

وبإعتبار أن أكبر عدو للأخضر هو البلاستيك، فقد قامت المبادرة بتبديل استخدام الأكياس البلاستيك بالشنط الورقية، فضلا عن التعرف على بعض وسائل التعبير مثل المسرح وصناعة الأفلام المتحركة والمجلات ومسرح العرايس بحيث يتمكن الأطفال من نقل وعيهم للأهل والاقران.

من جانبه، قال شريف عزوز مدير إدارة المتطوعين بمؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة دفعت بعدد 21 متطوع بمبادرة “سيوة بتتكلم أخضر” وذلك لتنفيذ أنشطة المبادرة والتي تتلخص في تقليل استخدام كل ما هو من البلاستيك للتوعية والحفاظ على البيئة.

وأضاف عزوز، أنه تم تدريب 150 طفل على طوال أيام المبادرة من خلال ورش عمل لتنفيذ ١٠٠٠ شنطة ورقية وتوزيعها على المحلات لاستخدامها كبديل الشنط البلاستيك كخطوة أولى للتغيير، فضلا عن إعادة تدوير الأشياء اليومية والحياتية، مثل تحويل زجاجات المياة لزهريات ديكور، وتحويل علب العصائر على شكل عربيات كلعب للأطفال.

وأشار مدير إدارة المتطوعين بمؤسسة مصر الخير، إن المبادرة يشارك فيها عدد الكيانات، وهي جمعية التنمية الفكرية والبيئية كشريك أول، وأيضا “أرت كافيه لتعليم الفنون” كراعي للمبادرة، ولجنة البيئة بنوادي روتاري.

مصر الخير توزع 1000 شنطة ورقية على المحلات بسيوة

كتبه| غادة الرميلي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى