عربي وعالمي

لويجي دي مايو: إيطاليا تدعم عملية سياسية تقودها ليبيا

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، أن بلاده تدعم عملية سياسية تقودها ليبيا بتيسيرات من الأمم المتحدة، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال دي مايو، خلال لقاء اليوم مع سكرتير الفاتيكان للعلاقات مع الدول بول ريتشارد غالاغر في مقر وزارة الخارجية الإيطالية، إن “إيطاليا تدعم عملية سياسية تقودها ليبيا وتيسرها الأمم المتحدة، مما يجعل من الممكن تحقيق التطلعات الديمقراطية للشعب الليبي، مع الحفاظ على المنظور الانتخابي راسخًا.”

وتطرق الجانبان إلى بعض القضايا الإقليمية ومن بينها الوضع في العراق، لبنان، وإعادة إطلاق عملية السلام المأمولة في الشرق الأوسط.

وأكد دي مايو التزام إيطاليا المتواصل بحماية وتعزيز حرية الدين أو المعتقد وحقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات دينية، وهو هدف تسعى إيطاليا لتحقيقه على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف.

وفي أفريقيا، تمت مناقشة الأزمة الجارية في إثيوبيا وتطور السياق الأمني في منطقة الساحل أخيرًا.

وفيما يتعلق بأوكرانيا، كرر دي مايو إدانته الشديدة للعدوان الروسي على أوكرانيا والتزامه بمواصلة مسار العقوبات الفعالة والحازمة ضد حكومة الاتحاد الروسي، بالتنسيق مع الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والحلفاء والشركاء الدوليين الرئيسيين، معربا عن قرب إيطاليا العميق من أوكرانيا حكومةً وشعباً وتصميمها على مساعدة البلاد في المجالات الإنسانية والاقتصادية والدفاعية.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى