اقتصاد وموانئ

لأول مرة.. مصر تستخدم ناتج تكريك الموانئ في أعمال حماية الشواطئ

كتب-زكي مسعود

 

نفذت وزارة الموارد المائية والري، مشروع جديد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق المناخ الأخضر، لحماية الأراضي المنخفضة بدلتا نهر النيل من مخاطر ارتفاع منسوب سطح البحر بأطوال تصل إلى 69 كم على مدار الأعوام الخمس القادمة ووضع خطة متكاملة لإدارة السواحل الشمالية لمصر.

 

وقال الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل أول وزارة الموارد المائية والري، في بيان، اليوم السبت، إن الوزارة طرحت بالفعل عقدين لأعمال إنشاءات جسور الحماية بطول 14 كم على شواطئ محافظة كفر الشيخ، ومن المتوقع أن يبدأ التنفيذ في غضون الأسابيع القليلة القادمة كما يجري العمل على طرح دراسة وضع الخطة المتكاملة لإدارة السواحل الشمالية لمصر.

 

كما تنسق وزارة الموارد المائية والري مع وزارة النقل، فيما يخص التعاون بين الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ وهيئة ميناء دمياط، وأنشأت الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ أحواض ترسيب عملاقة بجوار الحاجز الغربي للميناء بسعه تبلغ حوالى 600 ألف متر مكعب، وضخ ناتج تكريك القناة الملاحية للميناء لأول مرة داخل هذه الأحواض إلى أن امتلأت بالكامل خلال الأسابيع الماضية، لإيجاد مخزون استراتيجي تستخدمه هيئة حماية الشواطئ في أعمال التغذية بالرمال في مناطق النحر المتاخمة للميناء، وذلك طبقًا لنتائج الاختبارات المعملية التي أجرتها أجهزة وزارة الموارد المائية والري ممثلة في المركز القومي لبحوث المياه التابع للوزارة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى