الرياضة

كن رائد أعمال مبدع.. منحة لدعم ريادة الأعمال في مصر

عقدت وزارة الشباب والرياضة اليوم الثلاثاء، مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل التعاون مع الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية AECID من خلال المنحة المقدمة من الوكالة لمده عامين لتنفيذ مبادرة “كن رائد أعمال مبدع”.

 

وخلال المؤتمر قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة:”نتطلع للتعاون المثمر مع الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية AECID في تنفيذ مجموعة من المشروعات المتنوعة والبرامج التي تهدف إلى توعية الشباب، وتعزيز قدراتهم الفردية، في مجال ريادة الأعمال وتدريب الشباب ورفع كفاءتهم لمواجهة تحديات سوق العمل”، موضحًا أن وزارة الشباب والرياضة تهتم بتأهيل الشباب وتفعيل مشاركتهم في العمل الوطني، وجعلهم رواد أعمال مبتكرين في شتي المجالات، الأمر الذي يعود بالنفع على نشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر ومَقدرة الشباب على إقامة وإدارة مشاريع تساهم في تقدم المجتمع المصري، بما يتوافق مع تحقيق رؤية وأهداف مصر للتنمية المستدامة.

 

وتابع: إن مصر مهتمة بالاطلاع على التجربة الإسبانية في مجال ريادة الأعمال وبناء القدرات والتدريب، مشيرا إلى ان الهدف من المنحة الإسبانية هو زيادة تفعيل برامج ريادة الأعمال وإطلاق الشباب لمشروعاتهم في سوق العمل وإنشاء اول مسرعة أعمال من خلال البرامج المقدمة بالفعل بوزارة الشباب والرياضة.

 

أضاف”صبحي” أن وزارة الشباب والرياضة تهدف إلى رعاية الشـباب وتأهيلهم وتنميتهم روحيًا وخلقيًا وعلميًا وبدنيًا واقتصاديا، وتمكينه من المشاركة الفعالة في إنجاز أهـداف التنمية المستدامة، وفى مقدمتها توفير فرص التدريب والتأهيل للشباب في المجالات المختلفة والمشاركة في الإشراف على كافة البرامج والأنشطة الخاصة بالتدريب الفني والمهني، وما يتضـمنه من تطوير وتدريب الشباب مـن أجل التشغيل مع ربط التدريب باحتياجات سوق العمل وتوعية المجتمع بأهمية العمل الفني وتوفير فرص عمل لائقة جديـدة للشبابى.

 

من جانبه، أكد السفير الإسباني لدي القاهرة انه يعتز بالتعاون المصري الإسباني من خلال إطلاق مشروع “كن رائد أعمال مبدع”، معربا عن امله ان يكون بادرة التنسيق مثمر مع وزارة الشباب والرياضة، موجها الشكر للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وفريق العمل للتنسيق بين الجانبين من خلال تصميم ووضع الخطوات الاولية وآليات تنفيذ هذا المشروع، موضحا ان ان هذا المشروع هو نتاج عملية محادثات طويلة بين الوزارة والوكالة والتي يتضح بها جليًا فكرة ما يرد أن يفعله الشركاء.

 

قال رامون:” المشروع سيمكن الشباب من خلق فرص عمل، وان شعب مصر يعتبر واحد من أهم أصولها، وخاصة الشباب، والتعاون الإسباني ملتزم بالعمل مع شركائنا من أجل ازدهارهم، 40% من سكان مصر تحت سن 18، وهو تحدي رائع للدولة ان خلال 30 عام قادمة ستحتاج لخلق 42 مليون وظيفة لتشغيل الشباب في سوق العمل، لا حد يستطيع تجاهل حجم تلك المهمة وأهمية القطاع الخاص وريادة الأعمال، ان حكومة مصر مهتمة بوضوح بتقوية القطاع الخاص وريادة الأعمال ونود مشاركة شركائنا في هذه الجهود ومشاركة خبرتنا في هذا القطاع”.

 

وتابع: “نعتقد اننا في العهد الذهبي لريادة الأعمال، ويعتبر رواد الأعمال عامل هام في التنمية الاقتصادية لكل بلد، والعديد من الدراسات اثبتت الرابط بين ريادة لأعمال وزيادة الناتج الإجمالي المحلي، لكن عندما نتحدث عن رواد الأعمال، لا يمكننا حساب إسهامهم في المجتمع فقط في أرقام مبهمة، حيث يعتبر رواد الأعمال قوة قائدة لقوة الدولة، انهم يصنعون وظائف جديدة وتغيرات اجتماعية ولهم تأثير في تقليل التفاوت بين فئات المجتمع”.

 

أشار السفير الإسباني إلى ان هذا لمشروع لا يتعلق فقط بالتنمية الاقتصادية وانما بإعطاء أيضا الفرصة لتحقيق أحلام كل شاب من الالفين شاب المنضمين للمشروع والتدريب والاخرين الذين سيشاركون فيما بعد، معربا عن ثقته في ان هؤلاء الشباب سيجدون في هذا المشروع امكلأدوات التي يحتاجوها لدخول عالم التوظيف، موضحا ان خلق ثروة حقيقية للشعب عبر وظائف مستدامة يُعد هو المسار الذي نود ترسيخه في اعمالنا بالسنوات القادمة.

 

مبادرة كن رائد أعمال مبدع

 

وقد أعلنت وزارة الشباب والرياضة آليات تنفيذ المبادرة من خلال بناء القدرات لـ 2000 شاب لتأهيل سوق العمل وإطلاق مشاريعهم من خلال الإعلان وتسجيل منحة التدريب عبر نماذج أولاين توضع على بوابة مصر للشباب والرياضة emys.gov.eg، ثم يتم بناء القدرات لـ 2000 شخص من خلال مبادرة “طور وغير” مع مايكروسوفت وبرنامج التوجيه المهني، وتقييم المهارات ومئات الدورات عبر الإنترنت لبناء قدرات الشباب ومطابقتها مع الوظائف المتاحة،

 

ويتم التدريب بالأشراف الكامل لوزارة الشباب والرياضة من خلال مدربيها وبالمواد التدريبة المعتمدة من مايكروسوفت، ثم يتم توجيه 200 شركة ناشئة من خلال اختيار أفضل 200 مشروع من خلال نماذج تقييم تعدها وزارة الشباب والرياضة، يعقبها عقد معسكر تدريبي لعدد (200) مشروع لاختيار أفضل 40 مشروعًا يتم تقديمه بإشراف الوزارة وخلال مدربيها، ثم يتم تنظيم حفل ختامي لنشاطات السنة الأولى (بالقاهرة) ومعرض للمشاريع وإقامة الشبكات الفائزة مع الممولين المتواجدين في مصر ومتابعتها.

 

وعقب انتهاء السنة الأولى للمبادرة يتم احتضان (40) مشروع وإنشاء حاضنة أعمال بأحد منشآت وزارة الشباب، ويتم تنظيم ورش عمل ومحاضرات متخصصة، ثم يتم تنظيم حفل ختام لنشاطات السنة الثانية (بالقاهرة) ومهرجان للمشاريع والتواصل مع أصحاب المشاريع الفائزة.

 

كتبه-أحمد حمدي

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات