المرأة

كله تحت السيطرة.. مشاكل الأزواج في رمضان بسبب وبدون سبب

الخلافات الزوجية عادة ما نجدها طوال الوقت، ولكن مع دخول شهر رمضان الكريم، كشف عدد من الزوجات عن أغرب الخلافات مع أزواجهن لأسباب تافهة، معللين أنّ معظم تلك المشاكل سببها امتناع الزوج عن التدخين في نهار رمضان.

 

فتقول ثناء أم لأربعة أطفال: أنّ الخلاف على الزبادي كان من أبرز مشاكلها العائلية في رمضان مع زوجها حيث أنها وأطفالها معتادين على تناول الزبادي في وجبة السحور، ولكن نظرًا لإرتفاع الأسعار حيث أصبحت علبة الزبادي تتراوح بين 2,5 ، و3 جنيهات، فتحتاج لميزانية وحدها ومن هنا ثارت ثائرة الزوج فتقول لـ”بوابة القاهرة”، “خناقتنا كانت على الزبادي أما حسبها لقى إنه هيدفع في زبادي السحور بس كل يوم 18 جنيه، غير البيض والجبنة والفول، وفي الأخر قاللي لا هو أول يوم بس ومتاخديش على كده بعد خناقة اتنكدنا فيها”.

 

ومن جانبها قالت أسماء زوجة وأم لطفلين: أنّ أغرب مشكلة بينها وبين زوجها في رمضان كانت بسبب السمك حيث حطم زوجها الأواني والأطباق عندما شاهد السمك على السفرة في ثالث يوم رمضان فتقول “قلت تغيير عن اللحوم والفراخ وعملت سمك مقلي ومشوي وأول ما الأكل اتحط على السفرة لقيته قلب الأطباق وقعد يزعق عشان السمك ونزل وساب البيت وفطر برة وقعدت أعيط أنا والاولاد”.

 

بينما كان لعائشة موقفًا أخر، حيث فوجئت بزوجها يعزم أخواته البنات وأزواجهم وأمه وأبيه وخاله وزوجته وخالته وزوجها والجميع بأطفالهم في أول يوم رمضان دون علمها، وفوجئت به يخبرها على السحور حيث أنها زوجة عاملة فكيف تستطيع أنّ تقوم بالترتيبات اللازمة في وقت قليل.

 

فتقول: “فوجئت بعزومة حوالي 25 فرد، كبار وأطفال وبيقولي على السحور والمفروض ألحق أجهز الأكل ده كله إزاي، ده غير اني كنت عامله حسابي لخزين أول أسبوع في رمضان من مرتبي لأنه كان خالي شغل وقتها، محسيتش بنفسي إلا اني قعدت أعيط وأصوت زي المجنونة، وغيبت تاني يوم من الشغل وفضلت أحر للعزومة طول الليل لحد أذان المغرب وأنا دموعي على خدي ومن ساعتها قلتله لو عملها تاني همشي واسيب البيت”.

 

بينما مشكلة عبير هي، حلف زوجها عليها بالطلاق حتى لا تفطر عند والدتها يومًا في رمضان وهو الأمر الذي جعل هناك مشكلة كبيرة بينهما في استقبال الشهر الكريم، خاصةً أنّ والدها توفى بعد رمضان الماضي وهذا أول رمضان يمر على والدتها بمفردها.

 

فتقول: “جوزي حلف عليا بالطلاق لما قلتله نروح نفطر مع أمي أول يوم ومع المشادات بينا حلف بالطلاق تاني اني مش هفطر معاها ولا يوم، مع العلم إن والدي توفى بعد رمضان الماضي وده أول رمضان يعدي على أمي لوحدها، معرفش ليه بيعمل كده خاصة اني البنت الوحيدة كمان”.

 

بينما نشبت معركة بين ولاء وزوجه، بسبب تقضيته أول يوم رمضان مع أصدقائه في منزل أحدهم مطالبًا منها أنّ تعد صنفا من الطعام ليأخذه معه بسبب أنّ صديق لهم إمرأته تركت له المنزل قبل رمضان بيومين ورفضت العودة، وهم من باب مؤازرته قرروا أنّ يقضوا اليوم الأول معه وكلا منهم يحضر صنف طعام، بينما رفضت ولاء، باعتبار أنّ أول يوم فرحة وكان الأولى أنّ يقضيه مع زوجته وابنائه فكانت النتيجة أنه ترك المنزل لها وذهب ليبيت عند هذا الصديق كعقابًا لها.

 

فتقول: “كنا يوم وقفة رمضان ولقيت جوزي بيقولي أحضر صنف أكل بكرة هياخده معاه يفطر مع أصحابه وكل واحد منهم هيجيب صنف ويفطروا مع صاحبهم اللي مراته غضبانة، وكلمة مني وكلمة منه بسبب إنه لازم يقضي أول يوم وسطينا أنا وولاده، قاللي طيب عقاب لنكدك هبات معاه وهفطر هناك برضه أول وتاني يوم”.

 

كتبه-داليا فكري

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى