محافظات مصر

كشف لغز العثور على جثة شاب ملقاه في مصرف عزبة الجندي بكفر الشيخ

شهدت إحدى قرى مركز كفر الشيخ، جريمة قتل بشعة، حيث أقدم نقاش على قتل زوج عشيقته، وطعنه من الخلف بسكين، والقاء جثته بمصرف مائي لإخفاء معالم الجريمة، بعد قيام المتهم باستدارج المجني عليه بحجة توصيله بـ«توك توك» ملك المجني عليه، نظرًا لارتباطه بعلاقة غير شرعية، ويخلو له الجو ويتمكن من استكمال حياته مع عشيقته.

بدأت تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء شرف صلاح درويش، مدير أمن كفر الشيخ، إخطاراً من اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتغيب حسني السعودي السيد، 42 سنة، عن منزله ليلة العيد، وعقب ذلك تلقى أشارة بعثور الأهالي على جثة ملقاة بمصرف عزبة الجندي، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ.

وبالانتقال والمعاينة تبين أن الجثة لنفس الشخص المتغيب المبلغ عنه، يدعى حسني السعودي السيد 42 سنة سائق توك توك ولديه محل بقالة، ويقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز، يرتدي کامل ملابسه، بجواره دراجة نارية خاصة «توك توك»، ومبلغ مالي، وبطاقة الرقم القومي، ورخصة تسيير المركبة.

وبالمناظرة، تبين وجود جرحين قطعيين بالرأس وجرح وخذي أسفل الرأس من الخلف، وصرحت النيابة العامة بدفن الجثة عقب تشريحها، لمعرفة سبب الوفاة ومعرفة كيفية حدوثها.

وكثفت الأجهزة الأمنية جهودها لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها، وتمكنت من تحديد مرتكبي الواقعة وضبطهما وهما، علاء عبدالناصر عبدالجليل، 38 سنة، نقاش، ويقيم عزبة صبري، قرية الديبة دائرة مركز قلين، وزوجة المجني عليه نيرة جمال الشاملي، 32 سنة، ربة منزل، وتقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز، وبمواجهتهما، أقرا بارتكابهما الواقعة.

وكشفت التحريات أن زوجة المجني عليه، ترتبط بعلاقة آثمة مع المتهم، خلال فترة غياب المجني عليه عن محل سكنه، واتفق مع عشيقته على التخلص من الزوج كي يخلو لهما الجو.

وتبين أن العشيق استدرج المجني عليه بحجة توصيله لعزبة الجندي، دائرة المركز، بالتوك توك قيادته، وذلك مساء ليلة العيد، وحال سيرهما بجوار المصرف المائي المتاخم للطريق، تعدي عليه بسلاح أبيض «سكين» كان بحوزته، حيث طعنه من الخلف في رقبته ورأسه، محدثاً إصابته المشار إليها التي أودت بحياته واستولى منه على هاتفه المحمول الذي كان بحوزته.

وقام بإلقاء جثمانه والتوك توك بالمصرف، وتخلص من السلاح المستخدم والهاتف المحمول بذات المصرف على بعد عدة أمتار من مكان الواقعة، ثم اتصل تليفونياً بعيشقته، وأبلغها بقيامه بتنفيذ جريمته، إلا أن المباحث قضت على أفكارهما الشيطانية بعد 24 ساعة من العثور علي جثة الزوج، ووضعت الكلابشات في أيديهما.

كتبه| وسام أمين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى