فن وثقافة

قصيدة أبواب المدن العتيقة.. من أدب المهجر للشاعر بدل رفو

سَفَرٌ على وجنتيّ الحرية

يغتال صمت إرادة

يُبيد قفر فراغ إنكسارات الروح

روح ضجّت بالوجع والكدر

لتنشد مجداَ وتاريخاً مغرداً

ولتفيق الحقيقة وإشعاعات القصائد

في عِشق المدن القديمة!!

ينوحُ باب سنجار في الموصل وجعاً

لباب العين في شفشاون وإشتياقاً

يهرعُ ، يعانق ابوابها العتيقة

لا حياة تعانق ابوابها السبع

في ظل الوباء..

ذكريات الموصل وشفشاون لفها ظلام

فلا محب يطرق ابوابهم الحزينة ،

وفي دهوك ..حيث عطر سيدة التراب

تتساقط الالوان والصور

نقاطاً تخلف آثاراً  ليظل الصمت

مواسم وداع ورحيل احبة!!

 

 

قصيدة أبواب المدن العتيقة
الشاعر بدل رفو
غراتس- النمسا

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى