برلمان وسياسة

قانوني: يطالب المجتمع الدولي والإقليمي بعمل تشريع للرد على الشائعات

كتب-أحمد قابيل

 

 

طالب أحمد محسن قاسم المحامي والمستشار القانوني والمتخصص في الشئون الإعلامية وحروب الجيل الرابع ،المجتمع الدولي والإقليمي بعمل تشريع للرد علي الشائعات، موضحًا أن القانون الدولي هو آلية لرد الفعل على مصدري الشائعات والتي تعد من ضمن حروب الجيل الرابع.

 

 

وقال إن مؤتمر الشباب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ناقش “تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع”، وقد اتفق المتخصصين في صناعة الإعلام من الأكاديميين والخبراء على مواجهة إعلام الشائعات بإعلام الحقيقة، وينبغي على الدولة تشجيع الإعلاميين لزيادة أعداد مثل هذا النوع المتخصص.

 

 

وأضاف أن الإعلام رد فعل دفاعي ينبغي أن يعضدها استراتيجية أخرى لرد الفعل الهجومي على مصدري الشائعات على أساس قانوني يتمثل في تشريع إقليمي يصنف وسائل الإعلام الدولي الناطق بالعربية، وهو الأمر المعلوم للمتخصصين في مجال الإعلام كقاعدة مضمونها أن التنميط والتصنيف المسبق للعمل الإعلامي يحد من تأثيره السلبي في حرب الشائعات، وذلك كله أسوة بالنظام القانوني الذي وضعته اتفاقية حقوق الإنسان الإقليمية الأمريكية والمحكمة المنبثقة من هذه الاتفاقية لتطبق قواعد المسئولية المدنية على الإعلام الإقليمي عن أضرار ممارسة نشاطه.

 

 

يذكر أن قاسم له مؤلف في هذا الشأن بعنوان “المواجهة القانونية للإعلام كأحد أسلحة حروب الجيل الرابع والخامس”.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى