المرأة

في عيد الأم.. رسالة لكل امرأة

عيد الأم هو احتفال سنوي يُقام بأوقات متفاوتة من العام لتكريم الأمهات، وتقوية علاقة الأم بأبنائها، وتأثير الأمهات على المجتمع، ويتميز هذا اليوم بالعديد من المظاهر العائلية، مثل تقديم الأطفال الهدايا لأمهاتهم.

 

ويحتفل بعيد الأم في عديد من الأيام التي تختلف بين المدن في العالم، ولكن الأغلب يحتفل به في شهر مارس أو أبريل أو مايو، فمثلاً في جميع دول العالم العربي تقريباً يكون يوم 21 مارس، أما النرويج فتقيمه يوم الأحد الثاني من شهر فبراير، بينما تحتفل به جنوب أفريقيا يوم 8 مايو ، وفي الولايات المتحدة والعديد من الدول في أوروبا وشرق آسيا يكون الاحتفال في ثاني أحد من شهر مايو.

 

واعتمدت معظم المدن عيد الأم بعد أن تحول إلى عيد وطني في الولايات المتحدة، فبعض الدول في التاريخ كان لديها يوم تحتفل به لتكريم الأمومة، وقد كان احتفالاً معروفاً -على سبيل المثال- منذ عصر اليونان وروما القديمة. تأثرت الدول الحديثة بالعديد من التقاليد وطرق الاحتفال التي أصبحت معروفةً في عيد الأم الأمريكي؛ مثل تقديم الهدايا والزهور للأم، وهو أحد أبرز مظاهر عيد الأم في الولايات المتحدة.

 

وكان من المعتاد أيضاً أن تقوم الأسرة بمساعدة الأم في أداء المهام المنزلية خلال هذا اليوم. كما توجد مظاهر خاصّة للاحتفال بعيد الأم في دول أخرى؛ ففي إثيوبيا مثلاً تجتمع القبائل وتحتفل بولائم عملاقة تكون الدعوة إليها عامة، ويؤدي المدعوين رقصاتٍ شعبية لعدة أيام احتفالاً بالأم.

 

هل تعلم أن الفراعنة هم من الاوائل في تقديس دور الأم؟

 

جاء ذلك حين اتخذوا من تمثال ايزيس وهي ترضع ابنها حورس، وكان هذا دليل قوي على دور الأم في الحماية والامان لطفلها.

 

وكان كلاً من الكاتب الصحفي علي أمين مؤسس جريدة أخبار اليوم و مصطفى أمين وعلي أمين اقترحوا في عمودهما الشهير تحت عنوان “فكرة” تخصيص يوم للأم يكون بمثابة يوم لرد الجميل وتذكير بفضلها، وانهالت عليهم الخطابات المؤيدة لتشجع الفكرة.

 

ومنذ ذلك الوقت والعالم العربي يحتفل بعيد الأم في 21 مارس لتكريم الأمهات وتقوية روابط الأبناء بامهاتهم، وبهذه المناسبة تغنى العديد من المطربين/ ات بتضحيات الأمهات كنوع من العرفان بالجميل، والتكريم لهن، وكان من أشهر الأغاني التي لحنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وغنتها المطربة فايزة أحمد اغنية ” ست الحبايب ” من تأليف الشاعر الغنائي الكبير حسين السيد في بداية الستينيات من القرن الماضي.

 

وقام الشاعر بتأليفها تكريمًا لوالدته عندما اكتشف إنه نسى شراء هدية لها يوم عيد الأم، فـ تقول كلماتها  “ست الحبايب يا حبيبة- يا أغلى من روحي ودمي- يا حنينه وكلك طيبة يا رب يخليك يا أمي- ست الحبايب يا حبيبة- أنام وتسهري- وتباتي تفكري وتصحي من الآذان وتقومي تشقري- يا رب يخليكِ يا أمي- يا ست الحبايب يا حبيبة ”.

 

وما زالت المحال التجارية إلى اليوم تستغل المناسبة من خلال الترويج لبيع هدايا عيد الأم الخاصة بها من خلال هذه الأغنية التي مر على إنتاجها ما يقرب من الـ60 عامً.

 

وبعيداً عن الطابع الاستهلاكي للمناسبة، وقوالب الحلوى، والكيك التي يقوم الأبناء بتقديمها لأمهاتهن للاحتفال بهن، تعيش أمهات اليوم صراعاً صعباً، يتمثل في البحث عن مساحتهن الخاصة في هذا المجتمع المتغير، وسط أدوار اجتماعية كثيرة يتحملن مسؤوليتها.

 

فهن يستيقظن باكرًا من أجل أطفالهن، وأيضا من أجل الذهاب إلى أعمالهن، ويبدو أنّ بين جيلين من الأمهات ثغرات لم تتضح معالمها بعد، بالأمس عرفت الكثيرات منهن الأمومة دون غيرها.

 

واليوم تبحث الأمهات عن ذواتهن بين جميع الأدوار، كما تتزايد المشاركة المتنامية للنساء في ميادين العمل، حيث أصبحت المرأة في العالم عامة تتواجد في  قطاعات عدة، وتساهم في تنمية مجتمعها، وتشعر بقيمة انجازاتها وعطائها، وكذا دعمها المادي لزوجها وأسرتها، كزوجة، وأم وربة بيت.

 

إلا أنه مازالت الثقافة المجتمعية السائدة تدافع عن الدور النمطي للنساء في المجتمع والمتمثل في دور الأم، ورعاية الزوج، والخدمات المنزلية فقط لا غير، تلك الثقافة التي تحاصر جميع الفتيات والنساء، وتشعرهن بأن قيمتهن الحقيقية وتحقيق ذواتهن يكمن في دور الأم فقط لا غير، وما يعقبه من أعباء حياتية ومالية تتحملها النساء المعيلات وحدهن وسط ضعف برامج الحماية سوء من قبل الدولة أو منظمات المجتمع المدني بشكل عام.

 

رسالة لكل سيدة متزوجة

 

انتي لستِ مجرد زوجة في البيت بلا قيمة، بل أنتِ شيف في مطبخك، ومعلمةً لأولادك، وطبيبة لأسرتك ومستشارة اجتماعيه ونفسية لبيتك، ومهندسة ديكور لمملكتك الخاصة، انتى أم اعطائها الله الحنان- الجنة تحت أقدام الأمهات.

 

كتبه-أسماء رمزي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى