منارة الإسلام

فضل يوم عرفة وصيامه.. اللهم بلغنا إياه وارزقنا فيه ساعة الإجابة‎

يوم عرفة هو يوم شريف كريم، تعتق فيه الرقاب، وتسمع فيه الدعوات وتُجاب، هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة، أحد أيام العشر من ذي الحجة، فيه يقف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفة حيث أن الوقوف بعرفة يُعد أهم أركان الحج.

كان السلف يدخرون حاجاتهم لدعاء يوم عرفة، فكم من الحاجات والأمنيات والدعوات أُستجيبت يوم عرفة، ويخبرنا الله عز وجل ورسوله الكريم بفضل يوم عرفة، يقول أحد الصالحين: والله ما دعوت دعوة يوم عرفة وما دار عليها الحول إلا رأيتها مثل فلق الصبح.

وعن صوم يوم عرفة، هو سنة مؤكدة لغير الحاج، فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: سئل عن صوم يوم عرفة فقال: “يكفر السنة الماضية والباقية” رواه مسلم، وفي رواية له: “أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده”.

مؤنسات الحرم

‏من عادات أهل مكة المكرمة في يوم عرفة أن تخرج نساء مكة إلى المسجد الحرام والتعبد فيه هذا اليوم ويسمى بيوم الخليف والسبب حتى لايبقى الحرم خالياً لأن الرجال أغلبهم ذهبوا للحج والوقوف بعرفة وخدمة ضيوف الرحمن وتسمى النساء هنا بمؤنسات الحرم، رزقكم الله زيارة بيت الله الحرام.

مؤنسات الحرم
مؤنسات الحرم

فضائل يوم عرفة، هناك سبعة فضائل لهذا اليوم الكريم

  • اليوم الذي أتم الله فيه دين الإسلام
  • أحد الأيام العشرة التي أقسم الله بها
  • صيام هذا اليوم يكفر السنة الماضية والسنة الباقية
  • أكثر يوم يعتق اللّه فيه عباده من النار
  • يقول الله عز وجل فيه: أشهدكم يا ملائكتي أني قد غفرت لهم
  • الدعاء مستجاب فيه
  • أفضل الدعاء فيه: لا إله إلا الله وحده لا شريك له

دقائق تفصلنا عن يوم عرفة، فـ اللهم في أول ساعات يوم عرفة، إجعلنا ممن عفوت عنهم، ورضيت عنهم، وغفرت لهم، وحرمتهم على النار، و كتبت لهم الجنه يا رب العالمين.

كتبه-أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى