أخبار القاهرة

فريق جامعة الطفل بـ”البحث العلمي” يحصل على المركز الأول في اولمبياد الألكسو

كتب-سعاد حسن

 

أعرب الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن سعادته بفوز فريق جامعة الطفل بالمركز الأول بمسابقة اولمبياد الألكسو لتعزيز قدرات الطفل العربي في منهجيات البحث العلمي.

 

يعد برنامج جامعة الطفل الذي ترعاه وتموله أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا منذ عام 2015 من أهم برامج الأكاديمية في نشر الثقافة العلمية وتبسيط العلوم واكتشاف ودعم الموهوبين ورعايتهم علميًا في مراحل مبكرة (ماقبل التعليم الجامعي).

 

وصرح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أن حصول فريق جامعة الطفل على المركز الأول هو أحد النجاحات التي حققها برنامج جامعة الطفل على المستوى الدولي، ويشارك في تنفيذ البرنامج 39 من الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية المصرية من مختلف المحافظات من الإسكندرية إلى جنوب الوادي، حيث يلتحق بالبرنامج حالياً 16400 طفل، وعليه فهو من أكبر برامج التعليم الإبداعي غير الرسمى الذي تتيحها أكاديمية البحث العلمي لجميع الطلاب بالمجان وبشراكة ناجحة مع الجامعات المصرية الحكومية والأهلية والخاصة.

 

وشاركت جامعة الطفل المصرية في هذه الأولمبياد بـ25 فريق من جامعات السويس، الزقازيق، القاهرة، مصر للعلوم والتكنولوجيا، الدلتا، بني سويف، وجنوب الوادي مع فرق من الدول العربية ممثلة في الإمارات، تونس، الجزائر، السعودية، سلطنة عمان، فلسطين، ليبيا، اليمن، ولبنان من عمر 13 إلى 15 سنة، وذلك بمقر اللجنة الوطنية بمدينة السادس من أكتوبر حيث اُقيمت الدورة الأولى من فعاليات “أولمبياد الألكسو لتعزيز قدرات الطفل العربى في منهجيات البحث العلمي” بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

 

وتأهلت 7 فرق من جامعة الطفل لمرحلة ما قبل النهائي وفاز فريق جامعة الطفل “فريق مجدي يعقوب” والمكون من روان إيهاب محمدي (جامعة السويس) وزياد رضا (جامعة الزقازيق) وتقوي السيد (جامعة الدلتا) بالمركز الأول بالمسابقة، كما حصد الطالب عبدالله محمود من جامعة القاهرة على المركز الأول مع فريقه العربي كأفضل فريق متكامل في المسابقة كما حصل الطالب ميخائيل انسي من جامعة بني سويف علي درع اوليمبياد الألكسو لأحسن مجموعة بحث مع فريقه المكون من طالبة لبنانية وطالبة إماراتية.

 

وافتتحت فعاليات الأولمبياد الدكتورة غادة عبدالباري، الأمين العام للجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، حيث أكدت على أهمية البحث العلمي لخدمة أهداف التنمية المستدامة، وتماشيا مع إستراتيجية مصر 2030 والتي تنص على أن يكون المجتمع المصرى بحلول 2030 مجتمعاً مبدعاً ومنتجا للعلوم والتكنولوجيا والمعارف، مشيرة إلى أهمية البحث العلمى التطبيقى لخدمة الشعوب العربىة.

 

يذكر أن الأولمبياد تهدف إلى توطيد وترسيخ التعاون بين الوزارات والمؤسسات التربوية والتعليمية، فضلا عن نشر ثقافة البحث العلمي لدى الطلاب، إضافةً إلى إكسابهم مهارات العمل الجماعي، وكذا تبادل الخبرات والتعاون فى مجالات البحث العلمى، وتنمية حب البحث العلمى، وإكسابهم القدرة على حل المشكلات اليومية التى تواجهه من خلال التفكير العلمي السليم.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى