محافظات

“عمار”: الدقهلية دائمًا يتولاها قيادات على قدر المسئولية وعلينا التكاتف من أجل الصالح العام وأمن وأمان المواطنين

كتب-إيهاب الشامي

 

صرح اللواء فاضل فهمي عمار، مدير أمن الدقهلية الجديد، في أول تصريح له، بأنه سيواصل الحملات الأمنية للقضاء على البؤر الإجرامية، وتعزيز الخطط الأمنية وتكثيف الأكمنة الثابتة والمتحركة على مخارج ومداخل المحافظة.

 

وأكد اللواء فاضل فهمي عمار، أن محافظة الدقهلية دائمًا يتولاها قيادات على قدر المسئولية، وعلينا جميعًا التكاتف من أجل الصالح العام وأمن وأمان المواطنين.

 

وأوضح مدير أمن الدقهلية الجديد، في تصريحات خاصة لـ”بوابة القاهرة” أنه عمل لفترة طويلة بمحافظة الدقهلية ويعلم جيدًا مسئولية أمن محافظة الدقهلية، متمنيًا أن يحفظ الله مصر والمصريين.

 

وأشار إلى أنه لابد أن ننوه في البداية أننا كضباط محظوظون بأن وزير الداخلية ليس غريبًا علينا حيث كان يشغل منصب رئيس جهاز الأمن الوطني في آخر لحظة قبل تسلم مهمته الجديدة، وهذا يُعني أنه كان مُلمًا بكل الأمور، وكان يهتم بالجانب الإنساني منذ أن كان رئيسًا للجهاز.

 

وتابع، أن وزير الداخلية دائمًا يؤكد على حسن التعامل مع الجمهور، ويطالب بتصحيح الصورة الذهنية لدى المواطنين عن رجال الشرطة، وتفعيل دور ضباط العلاقات الإنسانية بالأقسام والمراكز لمساعدة المبلغين، خاصةً الحالات الإنسانية والسيدات والأطفال ودائمًا يهتم الوزير بإنفاذ القانون مع مراعاة الحالات الإنسانية وهذه معادلة صعبة، لكن علينا أن نصل بالمواطن لأقصى درجات الثقة مع مراعاة الجوانب النفسية للمبلغين ومساعدته على حل مشكلته إنسانيًا وقانونيًا، والتعاون مع جميع مؤسسات الدولة والأحياء والمحافظات لمكافحة الفساد.

 

وأكد “عمار” على إحترام حقوق الإنسان في ظل القانون وحسن معاملة المواطنين والحفاظ على هيبة جهاز الشرطة وتنفيذ الرسالة الأمنية، وفتح قنوات إتصال مع المواطنين وسرعة إنجاز عملهم لكسب ثقتهم وصولاً للتعاون المشترك، والإلتزام بالمهام الواردة بخطط التأمين، ومراعاة قواعد التأمين واليقظة التامة في الخدمات الأمنية والضوابط المنظمة لحمل وإستخدام السلاح.

 

وشدد مدير الأمن الجديد على تحقيق التواجد الأمني الفعال للحد من وقوع الجريمة والذي يُعد أحد أهم الأدوار الأمنية المنوطه بجهاز الشرطة والإلتزام بتطبيق القانون والقضاء على البلطجة وفرض السيطرة الأمنية في ربوع المحافظة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى