العيادة الطبية

علاج التهاب المسالك البولية للحامل في المنزل ونصائح وقائية عليكي بها

تبحث أمهات المستقبل على محركات البحث عن علاج التهاب المسالك البولية للحامل في المنزل وهو يعد أحد أكثر أمراض المسالك البولية شيوعًا، لذلك سوف نحرص على التطرق أيضا على أسباب المرض، والنقاط التالية: (أعراض التهاب المثانة عند الحامل – مضاد حيوي لعلاج التهاب المسالك البولية للحامل) وكافة التفاصيل.

أسباب التهاب المثانة عند الحامل

توجد أسباب جذرية لالتهاب المثانة وهي كالتالي:

  1. تتكاثر الكائنات الحية الدقيقة بشكل سريع وتتسبب الالتهاب خاصة في الشهور الأولى من الحمل، نتيجة لضعف جهاز المناعة وتغيير الهرمونات.
  2. تصاب الحامل بنوع التهاب المثانة المعدي، الذي يثير مجموعة متنوعة من البكتيريا، نتيجة لعدم العناية بالنظافة الشخصية.
  3. نادرًا ما تصاب الحامل بأنواع التهاب المثانة غير المعدية. مثل التهاب المثانة التحسسي الناجم عن حساسية الأدوية والمنتجات، والتهاب المثانة الحراري نتيجة تعرض الغشاء المخاطي للمسالك البولية للسوائل الساخنة.
  4. الإصابة بالتهاب المثانة قبل الحمل بشكل مزمن.

قد يهمك قراءة| أسباب نزيف الحامل في الأشهر الأولى والأخيرة

أعراض التهاب المثانة عند الحامل

هناك عدة أعراض تؤكد حدوث التهاب في المثانة وهي:

  • إلحاح شديد للتبول.
  • التبول بكمية صغيرة ذو رائحة كريهة.
  • حرقان عند التبول.
  • عدم الشعور بالراحة في منطقة الحوض.
  • قد يكون وجود دم في البول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

إقرأ المزيد| علاج الصداع عند الحامل وأسبابه وطرق الوقاية منه

خطورة التهاب المثانة عند الحامل

مع ظهور الأعراض سالفة الذكر، يجب عدم تجاهلها والذهاب على الفور لطبيب أمراض النساء والتوليد.

  • مضاعفات التهاب المثانة، تعرض الكلى للإصابة.
  • الولادة المبكرة.

تعرف على| علاج سيلان الأنف للحامل

مضاد حيوي لعلاج التهاب المسالك البولية للحامل

إذا وجدتي أعراض المرض، يجب استشارة الطبيب على الفور. سيطلب الطبيب اختبار البول، ويتم اختيار العلاج بناءً على شدة المرض ومدة الحمل.

ربما يصف الطبيب المضادات الحيوية. لا تقلقي من ذلك فهناك أدوية مضادات حيوية فعالة وآمنة ومناسبة لفترة الحمل.

إن زيارة الطبيب في الوقت المناسب، والعلاج بالتدابير المناسبة ستجعل التهاب المثانة يتراجع، وحينها سوف تتماثلين للشفاء.

علاج التهاب المسالك البولية للحامل في المنزل

يتميز الطب التقليدي منذ القدم على امتلاكه الكثير من الوصفات الآمنة والفعالة للقضاء على الكثير من الأمراض. ومع ذلك، يرجي استشارة الطبيب بشأنها، وعدم الإفراط في استعمال الوصفات.

  1. تناول مغلي أعشاب البابونج أو نبتة سانت جون أو ذيل الحصان، والتي لهما تأثير مدر للبول فعال جدًا وتزيل العدوى من الجسم.
  2. سخن ملح الطعام في مقلاة، ثم ضعه في كيس، ويتم وضعه على أسفل البطن. تعمل هذه الوصفة على تخفيف الأعراض.

الوقاية من التهاب المثانة

طرق الوقاية التالية من شأنها تمنع خطر الإصابة بالتهاب المثانة عند الحامل وهي:

  1. اتباع نظام غذائي صحي.
  2. عدم الإفراط في شرب القهوة أو الشاي.
  3. يساعد التبول قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمة في تقليل مسببات أمراض المثانة.
  4. الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  5. ارتداء الملابس الداخلية القطنية الواسعة.
  6. عدم التأخر في التبول عند الشعور بذلك، لأن البكتيريا المسببة للمرض يمكن أن تفرز في البول.

كتبه| ميادة حسين

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى