حوادث القاهرة

ضربة استباقية للإرهاب تنقذ الانتخابات الرئاسية المصرية

قامت وزارة الداخلية، أمس السبت، بالقبض على عدد من الكوادر الإرهابية قبل عقدهم اجتماعًا تنظيميًّا للإعداد لأعمال شغب وعنف خلال فترة الانتخابات الرئاسية بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية.

 

وكشفت الداخلية، في بيان لها، أنّ معلومات قطاع الأمن الوطني رصدت اعتزام عدد من قيادات الجماعة الإرهابية عقد اجتماع تنظيمي للإعداد لأعمال شغب وعنف خلال فترة الانتخابات الرئاسية، متخذين من أحد الأوكار بمنطقة أحمد كامل تقسيم طرطير بقسم ثاني المنصورة، مقرًّا لعقد اجتماعاتهم التنظيمية، ومن بينهم مسؤول الحراك الثوري التابع لجماعة الإخوان الإرهابية بمحافظة الشرقية.

 

واستهدفت الوزارة الاجتماع التنظيمي المشار إليه، عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، تم ضبط القيادي الإخواني فتحي عبدالحميد حسين، و4 من كوادر الجماعة هم: القيادي الإخواني مختار محمود محمد، محكوم عليه غيابيًّا بالسجن 3 سنوات في القضية 15828/2013 جنح المنزلة “أحداث عنف وشغب”، والقيادي الإخواني أسعد أحمد إبراهيم الحديدي، مطلوب ضبطه وإحضاره في القضايا أرقام 10310/2017 إداري مركز طلخا “الحراك الثوري” 1107/2018 إداري مركز طلخا “الانضمام لجماعة محظورة”، والقيادي الإخواني محمد محمد يوسف أحمد أبو العينين، والقيادي الإخواني ربيع صلاح عيد علي.

 

وعثر بحوزتهم على مبلغ 2000 دولار أميركي، و41000 جنيه مصري، و2 جهاز لاب توب، وسيارة ماركة هيونداي ماتريكس، وبعض الأوراق التنظيمية تحتوي على مخططات الجماعة خلال المرحلة المقبلة.

 

وأسفرت عمليات الفحص وتتبع القائمين على هذا التحرك عن تحديد مخزن الأدوات الذي سيستخدم في تنفيذ مخططاتهم وضبط القائم عليه الإخواني عمار محمد إبراهيم البيومي، مسؤول الحراك الثوري التابع لجماعة الإخوان الإرهابية بمحافظة الشرقية، وعثر بحوزته على كمية كبيرة من الشماريخ ومحدثات الصوت والأقنعة.

 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتضطلع نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات مع المتهمين.

 

كتبه-زكي مسعود

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى