اقتصاد وموانئ

ضخ استثمارات فرنسية في مصر للكشف المبكر عن الأوبئة والأورام

كتب-أحمد سلامة

 

إستمرارًا لتشجيع الدولة المصرية على الاستثمار الأجنبي المباشر واهتمامها بجذب رؤوس الأموال الخارجية حيث تأتي هذه الخطوة في ظل معاناة ومخاوف دول العالم من نتائج تفشي الأوبئة وأشهرها وباء “كورونا”، تشهد القاهرة اليوم الثلاثاء الإعلان عن ضخ استثمارات فرنسية في مجال الكشف المبكر للأوبئة والأورام.

 

وتصل قيمة الاستثمارات الفرنسية المرتقبة إلى ما يقترب من نصف مليار جنيه، ومن المنتظر إجراء الجانب الفرنسي برئاسة “ألكسندر ميريو” أحد أشهر المستثمرين في هذا المجال في العالم وواحد من أعضاء قائمة “فوربس” لأغنياء العالم، لتوقيع اتفاقيات بالتنسيق مع مجلس الوزراء، مع كل من وزارتي الصحة والتجارة والصناعة.

 

واختارت المجموعة الفرنسية مصر من بين الجزائر والمغرب لتكون مركزًا اقليميًا لها في الشرق الأوسط وأفريقيا، فيما تعد أول زيارة لهم للقاهرة سبقتها عدة زيارات عالمية تخللتها لقاءات رئاسية في عدة دول آخرها الصين ومقابلة الرئيس الصيني.

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات