المجتمع المدني

صناع الخير والمصرف المتحد يطلقان مبادرة “أولادنا في عنينا” بمدارس الفيوم

أطلقت مؤسسة صناع الخير للتنمية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمصرف المتحد، أمس، أولى قوافل مبادرة “أولادنا في عنينا” للكشف عن أمراض العيون والأنيميا والسكري لأطفال المدارس، بمدرسة الوابور الجديدة للتعليم الأساسي بمركز إطسا بمحافظة الفيوم.

 

وشهد اليوم الأول للمبادرة حضور اللواء عصام سعد محافظ الفيوم الذي حرص على تفقد خطوات الكشف والتشخيص والتأكد من توفر الأدوية اللازمة وتسجيل التلاميذ الذين يحتاجون نظارات طبية أو تدخلات جراحية بالعيون تمهيدًا لإجرائها بالمجان.

 

وصرح مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية أنه تم اختيار المدارس النائية بالقرى الأكثر احتياجًا للبدء بها، مشيرًا إلى توقيع الكشف أمس على 975 تلميذًا من المرحلتين الإبتدائية والإعدادية بمدرسة الوابور الجديدة من إجمالي 1913 تلميذًا، وسيتم استكمال الكشف ليوم آخر حتى يتم التأكد من خضوع جميع التلاميذ للكشف.

 

وأوضح زمزم أن العمل بالمدارس يتم بدقة بالغة من خلال تجميع قوائم حضور التلاميذ وتقسيمهم لمجموعات لضمان عدم التأثير على سير اليوم الدراسي، ثم تسجيل بيانات كل تلميذ وفصله على استمارة الكشف، ثم مروره بمراحل كشف العيون على أيدي نخبة من أفضل أطباء العيون بمصر، ثم تسجيل نتائج الفحص بقاعدة بيانات وتسجيل الحالات التي تحتاج تدخلات جراحية أو نظارات طبية بعد اختيار كل طفل لشكل ولون النظارة المفضلة له.

 

وأضاف أن التحاليل الطبية الخاصة بالأنيميا والسكري تمت بدقة بالغة من خلال أحد المعامل الكبرى التي راعت أقصى معايير مكافحة العدوى والتي نجحت في التعامل مع الأطفال وإزالة رهبتهم من إجراء التحليل، مؤكدًا أن التشخيص وتحديد العلاج اللازم وجرعته تمت من خلال فريق أطباء من مستشفى أبو الريش الجامعي.

 

 وقال أشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد إن المصرف المتحد اعتمد استراتيجية للتنمية المستدامة تقوم على أساس تعظيم كل ما يسهم به الفرد في النمو الاقتصادي والاجتماعي داخل المجتمع، فضلًا عن تعزيز الفكر والنشاط التنموي لفريق عمل المصرف داخل بيئة العمل وخارج حدود المؤسسة وهذا ما يفسر اهتمام المصرف المتحد بمجال الصحة والتعليم.  

 

وأوضح القاضي أن اختيار مركز أطسا بمحافظة الفيوم يرجع إلى أنه يُعد من أكبر المراكز بالمحافظة، يصل عدد الطلبة بالمرحلة الأساسية بها إلى 6 الاف تلميذ موجودين في 7 مدارس، مشيرًا إلى أن رعاية المصرف المتحد لهذه المبادرة القومية تهدف إلى رفع الوعي العام وتسليط الضوء على حاجة هؤلاء الأطفال إلى تحسين حياتهم بالشكل الذي يضمن لهم حياة كريمة ومستقبل أفضل.

 

من جانبه، قال عمران الحجر، مدير فرع مؤسسة صناع الخير للتنمية بالفيوم إن مديرية التربية والتعليم بمحافظة الفيوم قدمت كل الدعم اللازم لسير أعمال القافلة بالشكل المرغوب من خلال حرص الدكتور عادل عبدالمنعم وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، والمهندس هشام الغمري مدير عام الأبنية التعليمية بالفيوم، ومحمد عبدالله وكيل مديرية التربية والتعليم على الحضور وتفقد أعمال الحملة.

 

 وكانت مؤسسة صناع الخير للتنمية قد وقعت بروتوكول تعاون مشترك في شهر مايو الماضي، مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وأشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد لتنفيذ مبادرة “أولادنا في عنينا” للكشف على الأمراض الثلاثة الأكثر انتشارًا بين تلاميذ المدارس.

كتبه-أمل السيد

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى