عربي وعالمي

سفير الجزائر في روما يتوقع عقد اتفاقيات بين بلاده وإيطاليا

توقع سفير الجزائر في روما عبد الكريم طواهرية، اليوم الثلاثاء، عقد اتفاقيات بين بلاده وإيطاليا، في 7 أو 8 مجالات، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال طواهرية، في حوار مع وكالة نوفا ينشر بالكامل غدا الأربعاء، إن الاجتماع المقبل للحوار الاستراتيجي بين إيطاليا والجزائر في روما سوف يعقد في نهاية شهر فبراير، ويمثل مرحلة أولى مهمة في ضوء القمة الحكومية الدولية التي ستعقد في الجزائر العاصمة في الربع الأول أو الثاني من عام 2022 والتي سيشهد توقيع عدة اتفاقيات في سبعة أو ثمانية قطاعات.

وأضاف طواهرية “تعقد القمة الثنائية بين إيطاليا والجزائر كل أربع سنوات، والاجتماع الأخير كان قصير مع معرض ميلان 2015. كان من المفترض أن يعقد الاجتماع القادم في عام 2019، لكن تم تأجيله بسبب انتشار وباء كورونا. وينبغي أن تعقد القمة الآن في في الربع الأول أو الثاني من عام 2022 “.

ووفقا لطواهرية، يأتي الاجتماع بعد الزيارة التاريخية لرئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا إلى الجزائر في نوفمبر الماضي، وينبغي أن يسبقه حدثان آخران وهما الحوار الاستراتيجي الإيطالي الجزائري و لجنة المتابعة، والأخيرة على مستوى الأمناء العامين.

وتابع طواهرية “إلى جانب القمة التي يرئسها بشكل مسترك رئيسا وزراء البلدين، ينبغي أيضًا عقد منتدى أعمال مع التوقيع على الاتفاقيات الاقتصادية والحكومية الدولية بمختلف أنواعها. وستشهد القمة التوقيع على اتفاقيات مختلفة في صناعة الأغذية والزراعة الصحراوية والسياحة والطاقة المتجددة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم وبناء السفن والطاقة والثقافة. : سبعة أو ثمانية قطاعات تخضع للاتفاقيات الثنائية “.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى