عربي وعالمي

سفير الجزائر في روما: تاريخ الانتخابات الليبية كان “قفزة في الفراغ”

صرح عبد الكريم طواهرية سفير الجزائر في روما، اليوم الثلاثاء، أن تاريخ الانتخابات في ليبيا في 24 ديسمبر كان “قفزة في الفراغ”، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال طواهرية، في حوار مع “نوفا”ينشر بالكامل غدا الأربعاء، إنه “كان من الواضح من البداية أن تاريخ الانتخابات في ليبيا في 24 ديسمبر كان قفزة في الفراغ”، مضيفا “ليبيا هي نقطة تلاقي واتفاق بين الجزائر وإيطاليا. موقفنا شائع وليس لدينا أي نية للتأثير على ما يحدث في ليبيا”.

وأكد السفير الجزائري الجديد “أننانريد ضمان الحرية الليبيون في اختيار وضعهم السياسي المفضل والأشخاص الذين يحكمونهم”، مشيرا إلى أن “موعد الانتخابات حدده منتدى الحوار السياسي الليبي (LPDF) لتنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية في يوم الذكرى السبعين لاستقلال ليبيا. ومع ذلك، فقد تم تأجيل التصويت وتاريخ جديد لم يتم تحديده بعد”.

وأوضح طواهرية “المشكلة في ليبيا هي وجود دول مختلفة من خلال القوات العسكرية والمرتزقة أو الدعم المالي واللوجستي. لولا ذلك لكانت ليبيا قد استعادت استقرارها وبعدها السياسي الطبيعي”، منبها “يجب أن نجعل وجهات نظرنا تتقارب أكثر وأن نزيد الاتصالات من أجل إيجاد حلول تسمح للأطراف الليبية بالجلوس إلى طاولة المفاوضات وإيجاد حلول مقبولة”.

وتابع “أعتقد أن أفضل طريقة لليبيين هي تقديم تنازلات من جانب أو آخر: من دون هذه التنازلات من الصعب للغاية إيجاد إجماع وطني”، مضيفا “أعتقد أن إيطاليا والجزائر لديهما الكثير من العمل للسماح لليبيين بإيجاد حل سياسي للجميع”.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى