جاليات

“سعفان” يوضح كيفية اختيار المرشحين لوظائف المستشارين والملحقين العماليين بالخارج

صرح وزير القوى العاملة، محمد سعفان، ورئيس لجنة الاختيارات، إنَّ اختيار المرشحين لشغل وظائف المستشارين والملحقين العماليين والإداريين التابعين لوزارة القوى العاملة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج، قد تم وفقًا للشفافية الكاملة والمعايير الموضوعية، بعيدًا عن المحسوبية والوساطة.

 

وأعرب سعفان، في ختام اختيارات اللجنة اليوم الخميس، والتي استمرت يومين متتاليين بديوان عام الوزارة، عن تمنياته بالتوفيق لجميع المتقدمين، مؤكدًا أنَّه تم وضع ضوابط وقواعد لاختيار المستشارين والملحقين العماليين بسفارات مصر بالخارج؛ لاختيار أفضل العناصر والكفاءات من بين المرشحين للقيام بالمهام المنوط بها عملهم، وبما يضمن نجاحهم في تحقيق التواصل المستمر مع العاملين بالخارج وحل كافة المشكلات التي قد تواجههم بأسرع وقت ممكن.

 

وقال: “إنَّ من يتم اختيارهم مطالبين بتحمل المسئولية كاملة، وتوفير فرص عمل للعمالة المصرية في دولة العمل بشروط ومزايا أفضل من الحالية مع الحفاظ علي العمالة الموجودة بهذه الدول من خلال حل مشاكلهم ومتابعة شكواهم أولا بأول، والعمل على حلها في إطار الطرق الودية أو عن طريق القضاء في حالة تعذر تسويتها وديًا؛ لحفظ حقوق العمالة المصرية لدى أصحاب الأعمال، إلى جانب عمل لقاءات أسبوعية مع الجالية المصرية وأبنائهم للتواصل المستمر مع أبناء الجيل الثاني والثالث في المناسبات المختلفة وإرسال تقارير بكل هذه اللقاءات للوزير والإدارة المختصة والمكتب الإعلامي لنشر ما هو صالح منها “.

 

وطالب من سيتم اختيارهم بالتواصل المستمر مع الوزارات التي يتم التعامل معها وترتبط بالعمالة ومنها: العمل، الضمان الاجتماعي، الداخلية والخارجية بكل هيئاتها لحل أي مشكلة قد تطرأ للعامل المصري.

 

وتابع سعفان: ” أنه سيتم عقدة دورة تدريبية للذين يتم اختيارهم حول عدة قضايا مهمة تتصل بشكل مباشر وغير مباشر بمهام عملهم والتي تشمل القضايا الدولية المعاصرة ودور المنظمات الدولية والإقليمية، فضلا عن القوانين والتشريعات المتعلقة بسياسات الهجرة في مصر”.

 

ويتضمن البرنامج التدريبي العديد من الموضوعات المهمة منها: حقوق وواجبات العمال المصريين في قوانين العمل ذات الصلة، فن توفير فرص العمل بأسواق العمل بالخارج للعمالة المصرية، كيفية التعامل بصورة ودية مع الجهات المختلفة بالدول المضيفة؛ لرفع كفاءة الذين يتم اختيارهم وإمدادهم بكافة البيانات والاحتياجات التي تساعدهم على أداء مهامهم على أكمل وجه، والتي شارك فيه نخبة من سفراء مصر المتميزين خاصة في مجال المراسم والبروتوكول.

 

ومن جانبهم، أشاد أعضاء لجنة اختيار المرشحين لشغل وظائف المستشارين والملحقين العماليين والإداريين التابعين لوزارة القوى العاملة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج والمشكلة من وزارتي الخارجية والعدل، أساتذة اللغة الإنجليزية وعلم النفس بجامعة عين شمس؛ للشفافية الكاملة والمعايير الموضوعية في اختيار من يمثل مصر بالخارج بعيدا عن المحسوبية والوساطة.

 

ومن جانبه، أشاد السفير شريف الديواني الوزير نائب مساعد وزير الخارجية وعضو لجنة الاختيار بالترتيبات والتنظيمات التي شاهدها في أثناء انعقاد اللجنة بوزارة القوي العاملة.

 

وقال السفير: “إن الشفافية الكاملة والمعايير الموضوعية في اختيار من يمثل مصر بالخارج كانت عنصرا أساسيا في اختيار المرشحين”، مؤكدا أن المعايير التي تم وضعها من قبل وزير القوى العاملة محمد سعفان تعتبر معايير غير مسبوقة في أي جهة حكومية أخرى..مطالبا المستشار علاء الدين عبد الجواد وكيل أول التفتيش القضائي بوزارة العدل ورئيس محكمة استئناف القاهرة، عضو اللجنة بتعميم هذه التجربة الناجحة في اختيار من يمثلون مصر بالخارج.

 

وبدورها، قالت الدكتورة ماجدة منصور حسب النبي أستاذ اللغة الإنجليزية بجامعة عين شمس، عضو اللجنة: “إن هذه التجربة تعد الأولى من نوعها التي تشارك فيها لتقييم مرشحين لهذه الوظائف”، موضحة أن وجود وزير القوى العاملة في رئاسة اللجنة لم يؤثر على قرارات أعضاءها..مؤكده أنه كان محايدا وداعما للجنة في كل مقترحاتها وأرائها، مشيرة إلى أن كل عضو في اللجنة له اختصاص يقيم على أساسه إجابات المرشحين.

 

ومن ناحيتها، أعربت الدكتورة رشا عبد الفتاح الديدي أستاذ ورئيس قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة عين شمس، عضو اللجنة عن سعادتها وتقديرها للمشاركة في اللجنة، مؤكدة أنها اتسمت بالحيادية واستندت على معايير محددة في عملها، وسادها روح الديمقراطية والعمل الجماعي في اتخاذ القرار المناسب؛ للوصول إلى أفضل الاختيارات بصورة عادلة وموضوعية وشفافة، فضلا عن أن أجواء العمل مريحة بالرغم من كثافة الأعمال..متمنية التوفيق لجميع المرشحين لرفع اسم مصر عاليا بالخارج، مؤكدة استعدادها للتعاون الدائم مع الوزارات، لتقديم كل الاستشارات المتخصصة في مجال علم النفس والصحة النفسية.

 

بوابة القاهرة-علا أبو النور

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى