تقارير وتحقيقات

زحام وتجاهل للإجراءات الاحترازية بـ”حي السلام” لإنهاء التصالح في مخالفات البناء (فيديو)

 

شهد حي السلام أول بمحافظة القاهرة، زحامًا شديدًا من المواطنين، لإنهاء إجراءات التصالح على المباني المخالفة، دون اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأظهر الفيديو وقوف المواطنين دون ارتداء كمامات، واتباع المسافة الآمنة، التي أكدت عليها وزارة الصحة، في ظل إجراءات الدولة لوقف تفشي فيروس “كورونا”.

 

وكشف زحام المواطنين داخل المركز النموذجي لحي السلام أول، إهمال المسؤولين في تنظيم عملية الدخول والخروج، بجانب غياب الدور الإيجابي من المواطنين في الحد من التجمعات والابتعاد عن الزحام حفاظًا على أرواحهم.

 

وسادت حالة من الغضب بين أهالي حي السلام، بسبب التزاحم الشديد، لإنهاء إجراءات التصالح على المباني المخالفة دون اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأعرب المواطنون عن غضبهم، بسبب تقاعس المسؤولين عن توفير أماكن خاصة بالانتظار وتكثيف عدد الموظفين المكلفين لإستلام طلبات التصالح على المباني المخالفة، ما يتسبب في زيادة تكدس المواطنين بالخارج.

 

وأوضح “هاني.ه”، أحد مقدمي طلبات التصالح من أهالي مدينة السلام، أن الازدحام يوميًا أمام المراكز التكنولوجي المخصص لتلقى طلبات التصالح، لافتًا إلى أن تجمع المواطنين يبدأ من الساعة 7 صباحًا حتى نهاية اليوم دون ارتداء كمامات واتباع المسافة الآمنة التي أكدت عليها وزارة الصحة في ظل إجراءات الدولة لوقف تفشي فيروس “كورونا”.

 

وأشار إلى أن المواطنين تأتي على مدار الأسبوع وأكثر منتظرين أمام المركز التكنولوجي منذ الصباح حتى نهاية اليوم دون تقديم الطلبات، موضحًا أن يرجع السبب لعدم توفير عدد كافي من الموظفين لاستلام الطلبات من المواطنين، بالإضافة إلى أن الموظف الواحد يقوم بأكثر من عمل ومنه إستلام طلب التصالح وإجراءات فتح الملفات. 

 

وأضاف آخرين أنهم تقدموا بطلبات التصالح منذ فترة وإلى الآن لن تنتهي الاجراءات بسبب ضياع الملفات من الحي، وتقاعس المسؤولين، الأمر الذي بسببه سادت حالة من الغضب بين المواطنين، وعلى أثره تعالت الأصوات بالتراشق بالكلمات بين المواطنين وموظفي الحي.

  

وكان اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، شدد في وقت سابق على ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، مطالبا إياهم بالحد من التجمعات.

  

وأشار المحافظ إلى أن أجهزة الدولة لا تألو جهدًا في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات التي من شأنها أن تحافظ على صحة المواطنين من العدوى.

 

كما شدد محافظ القاهرة، على رؤساء الأحياء بضرورة إلتزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وضرورة تضافر كافة الجهود وتكثيف العمل بين جميع الجهات المعنية للتيسير على المواطنين المتقدمين للتصالح فى مخالفات البناء لتأكيد هيبة الدولة والحفاظ على حق الشعب. 

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء شدّد على ضرورة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمصالح الحكومية، ووسائل النقل الجماعي، ولا سيما المنشآت التي تشهد إقبالا كبيرًا من الجمهور.

 

 

 

كتبه-أسيل محمود

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock