سياحة القاهرة

زاهي حواس من الدنمارك: المشروع المصري لدراسة المومياوات الشهر القادم.. صور

قال الدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصرية، إن المشروع القومي المصري لدراسة المومياوات الملكية سوف يبدأ الشهر القادم وذلك للبحث عن مومياء الملكة نفرتيتي ومومياء الملكة” عنخ آسن ان آمون” زوجة الملك “توت عنخ آمون”، وذلك عن طريق DNA الحمض النووي وسيتى سكان.

 

جاء ذلك خلال المحاضرات التي ألقاها “حواس” عن أكتشافاته الأثرية بالدنمارك، الأولى داخل المكتبة الملكية بكوبنهاجن والتي يطلق عليها الجوهرة السمراء، بحضور السفير المصري بالدنمارك “أيمن القفاص” والعديد من المثقفين والإعلاميين ورجل الأعمال “عنان الجلالي” وعلماء المصريات بالجامعة والمتحف الوطني.

 

وأشار “حواس” إلى العديد من الموضوعات الهامة وخاصة لإهتمام الشعب الدنماركي بالملك توت عنخ آمون وكيف مات؟ وعن اكتشاف مقابر بناه الهرم وغيرها من الاكتشافات الأثرية.

 

وألقى حواس محاضره أخري بجامعة مدينة “أورهوس” عن اكتشاف مومياء الملكة حتشبسوت وعائلة الملك توت عنخ آمون وسر موت الملك رمسيس الثالث، فضلا عن الاكتشافات الجديدة حول الهرم والمقابر الجديدة في منطقة سقارة.

 

وأكد حواس على أن مصر آمنة، ودعى السائح الدنماركي لزيارة مصر وذلك لأن هذه الزيارات سوف يكون لها مردود في ترميم الآثار المصرية التي هي ملك للعالم أجمع.

 

يذكر أن الخبير السياحي عنان الجلالي قد رتب زيارة من قبل لـ”حواس” والقى محاضرة في حضور الملكة “مارجريت الثانية “ملكة الدنمارك، ومن المعروف أن الأمير” هنريك” زوج الملكة الذي رحل منذ فتره بسيطة كان من عشاق مصر وأثارها وزار الهرم مع حواس منذ ثلاث سنوات.

 

وعقد حواس لقاء صحفي مع العديد من الصحف في الدنمارك، وأعلن خلال المؤتمر أنه سوف يشكل فريقًا مصريًا عالميًا لاسترداد للآثار المسروقة، وسوف يرأس هذا الفريق، لافتًا إلى أن الأمين العام للفريق السفير محمد الشاذلي وسوف يعرض للمجتمع العالمي كل الأدلة التي تثبت خروج رأس الملكة نفرتيتي بطريقة غير شرعية.

 

وعلى ذلك أقام السفير أيمن القفاص حفل استقبال وعشاء للدكتور حواس داخل السفارة بحضور مديري كبرى المتاحف الدنماركية ورابطة علماء المصريات وجمعيات الصداقة المصرية الدنماركية ومنظمات التعليم المستمر والعديد من الشخصيات العامة والصحفيين والإعلاميين وعلماء المصريات.

 

كتبه-سلمى حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى