عياده

روشتة الأسبوع.. كل ما تريد معرفته عن خشونة الركبة

لعل من أكثر المشكلات الطبية انتشارًا والتي دائمًا ما يتردد مرضاها على عيادات العظام والتأهيل الطبي هي مشكلة الخشونة وبالتحديد خشونة الركبة.

إذن فما هي خشونة الركبة، وما أسبابها و طرق علاجها، وكيف نقي أنفسنا من الإصابة بها؟.. هذا ما سنعرضه لكم في روشتة الأسبوع (خشونة الركبة “Knee Osteoarthritis “).

هي واحدة من الأمراض المزمنة والتي تصيب الغضروف المفصلي للركبة و تؤدي إلى تآكله حتي يصبح الاحتكاك في هذا المفصل أكبر، مما ينتج آلام و تختلف من مريض لآخر.

 

اعراض خشونة الركبة

 

تحدث هذه الإصابة في كلتا الركبتين مع مرور الوقت وقد تحدث في ركبة واحدة دون الأخرى إذا كان السبب هو إصابة ما في هذه الركبة، وتختلف الأعراض مابين الأشخاص كما ذكرنا، فهي إما متوسطة أو شديدة أو بالغة الشدة، وقد تكون هذه الأعراض على فترات متقطعة أو مستمرة متأثرةً بدرجة النشاط البدني وتكون هذه الأعراض في صورة:

  • ألم وتيبس في المفصل.
  • تورم بسيط في بعض الأحيان.
  • انخفاض في المستوى الحركي للمفصل.

 

وتحدث خشونة الركبه غالبًا عند الأشخاص فوق سن 45 عام، وتزيد درجتها وحدتها وفرصة الإصابة بها كلما تقدَّم السن كما يمكن الإصابة بخشونة الركبة عند صغار السن في حالات تلف هذه الغضاريف الناتج عن تهتكها كما في حالات إصابات الركبة المختلفة، ولزيادة الوزن أيضًا عامل محوري في فرص الإصابة بخشونة الركبة.

 

علاج خشونة الركبة

 

ليس ثمة علاج نهائي لخشونة الركبة، لكن هناك العديد من الوسائل العلاجية التي تخفف من حدة الأعراض منها:

  • مسكنات الألم الغير سترويدية ( NSAIDs ).
  • الحقن الموضعي ( Intra areticular injection ).
  • تغيير المفصل، وذلك في حالات الخشونة المتقدمة المتفاقمة الأعراض وغالبًا ما تكون في السن المتقدم.

 

العلاج الطبيعي

 

والعلاج الطبيعي في هذه الحالات هو صاحب الدور المحوري بوسائله المختلفة ومنها:

  • التمارين الرياضية والتي تعمل على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل وزيادة المدى الحركي للمفصل والتحريك الدقيق له.
  • التحفيز الكهربي ( TENS ) للسيطرة على الألم .
  • الكمادات الساخنة والباردة (Hot &Cold Packs).
  • نزول الوزن في حالات السمنة.

 

نصائح للعناية بمفصل الركبة وتقليل فرص الإصابة بالخشونة:

 

  • حافظ علي وزنك مثاليًا.
  • اعتنِ بعضلاتك قوية.
  • حافظ على نظامك العذائي متوفرًا فيه جميع العناصر الغذائية اللازمة لجسمك.
  • مارس الرياضة بشكل مستمر لا سيما السباحة والمشي وابتعد قدر المستطاع عن الرياضات التي تضع حملاً كبيرًا على المفصل كالجري.

د.محمد سعد رضوان

أخصائي العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية والتأهيل الطبي

بمستشفيات القصر العيني

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى