سياحة القاهرة

“رحلة سائح في مصر” يحقق نتائج مبهرة عن مصر بالخارج

أوضحت وزارة السياحة والآثار، أن الحملة الترويجية الدولية “Same Great Feelings” والتي أطلقتها الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، في أواخر يونيو الماضي، حقق الفيلم الدعائي “رحلة سائح في مصر” نتائج إيجابية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة والتي تزامنت مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

 

وسعت الحملة الترويجية الدولية “Same Great Feelings” عن طريق عرض فيلم “رحلة سائح في مصر”، إلى التواصل والتفاعل مع الجمهور في الدول الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر بهدف إطلاعهم على التدابير الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستقبال السائحين مرة أخرى وإبراز تنوع وتميز المنتج والمقصد السياحي المصري وان الإجراءات الاحترازية لم تؤثر على استمتاع السائحين بإجازاتهم على شواطئ مصر الخلابة؛ فالتزام مصر بتطبيق هذه الإجراءات نجح في تشجيع راغبي السفر والسياحة حول العالم على زيارة مصر بعد استئناف الحركة.

 

وأوضح طارق حسني مستشار الوزير للدراسات الإستراتيجية والتسويق أن الفيلم الدعائي المصري حقق نسبة مشاهدة مرتفعة جدا مقارنة بنسب المشاهدة العالمية ( Benchmark for view rates) ومقارنة بنسب تخطي الإعلان عالميا على منصات Google وYouTube، حيث حقق الفيلم 77 مليون مشاهدة على Google، و80 مليون مشاهدة على Facebook، و4 مليون مشاهدة على Twitter بالإضافة إلى 3.6 مليون مشاهدة على موقع الTikTok، ونحو مليون مشاهدة على موقع ال SnapChat مما ساهم في تحسين الصورة الذهنية لمصر بشكل ملحوظ لمن شاهد الفيلم في العديد من الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث تحسنت بنسبة 45 % في ألمانيا و43% في بولندا و39% في إيطاليا خلال شهر يوليو (brand lift/ perception)، كما تزايدت نسب البحث عن مصر كواجهة سياحية عبر شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي في هذه الدول بمتوسط بلغ أكثر من 60٪ مقارنة بالشهر السابق.

 

يٌذكر أن تم إطلاق هذه الحملة على شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر من دول الخليج العربي وأوروبا وآسيا، منها ألمانيا وبولندا وإيطاليا والتشيك وأوكرانيا، كمرحلة أولى، وذلك تزامنا مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى المقصد السياحي المصري أول يوليو الماضي، كما تم عرض هذا الفيلم على عدد من القنوات التليفزيونية العربية والدولية مثل شبكة قنوات CNN وقناة Discovery.

 

 

مصر

 

كتبه-إبراهيم موسى

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى