أخبار القاهرة

رئيس الوزراء يعقد اجتماعا لبحث آليات تطبيق الزراعة التعاقدية

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا اليوم الأربعاء، لبحث آليات تطبيق الزراعة التعاقدية.

حضر اجتماع الوزراء كل من الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور رجب عبد العظيم، وكيل الوزارة المشرف على مكتب وزير الموارد المائية والري، والدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي في إطار السعي نحو التوسع في نظام الزراعة التعاقدية، وفق أولوية تستهدف تقليل فاتورة الاستيراد من السلع الإستراتيجية، التي يتم الاتفاق عليها، والعمل على تحقيق الأمن الغذائي.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي بأهمية أن يتم تحديد آليات واضحة لتطبيق نظام الزراعة التعاقدية، والإعلان عنها في أقرب وقت، حتى يستعد المزارعون لذلك ويحققوا الاستفادة من هذه الآلية، لافتا إلى ضرورة إعداد مذكرة مشتركة بين الوزارات المعنية لتنظيم هذا الأمر، وعرضها على مجلس الوزراء في أقرب وقت.

وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أنه تم الاتفاق على ما يخص التعاقد على زراعة فول الصويا وعباد الشمس، سواء من حيث المساحات الزراعية المستهدفة في ضوء الكميات المطلوبة، أو سعر التوريد، لاستغلال هذه المحاصيل في توفير سلعة الزيت، لسد حاجة البلاد من المحاصيل الزيتية، وتقليل فاتورة الاستيراد من هذه السلعة الإستراتيجية.

كما تناول الاجتماع متابعة جهود تحقيق الأمن الغذائي الذي يعد أحد الركائز الرئيسية للأمن القومي، كما تم استعراض موقف الأرصدة من السلع والمحاصيل الإستراتيجية، فضلا عن الوضع الراهن للسلع والمحاصيل الزراعية، من حيث المساحة المزروعة ومدى تحقق الكفاية المحصولية، وكذلك الرؤية المستقبلية للمحاصيل والسلع الزراعية حتى عام 2025.

كتبه-محمد إبراهيم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى