أخبار القاهرة

رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الزراعة خطة تنمية الثروة السمكية وزراعة قصب السكر

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، مع السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لاستعراض خطة تنمية الثروة السمكية في البحيرات وزراعة قصب السكر بنظام الشتلات.

واستعرض وزير الزراعة ملامح رؤية تطوير البحيرات المصرية، مشيراً إلى أن إنتاج مصر من الأسماك يبلغ نحو 2 مليون طن سنوياً، من بينها 1.6 مليون طن من مزارع الإستزراع السمكي، و 400 ألف طن من المصايد الطبيعية وعلى رأسها البحيرات.

وأوضح الوزير أن البحيرات المصرية تساهم بنسبة 12% من إجمالي الإنتاج المحلي من الأسماك، بواقع 242.5 ألف طن عام 2020، لافتًا إلى أن مصر تحتل المركز الأول أفريقياً ، والسادس عالمياً في الإستزراع السمكي.

وأضاف السيد القصير أن خطة تنمية الثروة السمكية في البحيرات، تشمل بحيرات، السد العالي، والمنزلة، والبردويل، والبرلس.

كما استعرض وزير الزراعة ملامح المشروع القومي لزراعة قصب السكر بنظام الشتلات، الذي يستهدف استخدام تقنيات إنتاج شتلات القصب، للتغلب على مشاكل الزراعة التقليدية.

وأشار الوزير إلى أن الأسباب التي دفعت إلى تحديث زراعة قصب السكر هي أن النظام التقليدي ينتج عنه انخفاض متوسط إنتاجية الفدان، وصعوبة مكافحة الحشائش وزيادة الاستهلاك المائي.

وأوضح الوزير أن زراعة قصب السكر بنظام الشتلات ستزيد متوسط إنتاجية الفدان من 33 طنا إلى 55 طنا، بمعدل زيادة يتراوح بين 50-60%، كما ستزيد كمية القصب المورد للمصانع لتصل الي 13.2 مليون طن على أقل تقدير عند زراعة كامل مساحة الغرس بالشتلات، والتي تؤدى إلى زيادة السكر المُنتج بحوالي 500 ألف طن بإجمالي إنتاج لا يقل عن 1.37 مليون طن علي الاقل (في حين أن الإنتاج الحالي حوالي 900 ألف طن).

وأضاف وزير الزراعة أن زراعة قصب السكر بنظام الشتلات سيعمل على رفع كفاءة استخدام الأسمدة وعدم إهدارها بنسبة تصل إلى 30%.

مشيرًا إلى قرب الانتهاء من محطة كوم أمبو لإنتاج شتلات القصب على مساحة 22 فدانا، بطاقة إنتاجية 15 مليون شتلة/موسم، وتم اقتراح إنشاء محطة وادي الصعايدة لإنتاج شتلات القصب في أسوان أيضا، على مساحة 70 فدانا، بطاقة إنتاجية حوالى 80 مليون شتلة في الموسم.

كتبه| محمد إبراهيم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى