أخبار القاهرة

رئيس النواب ونقيب المحامين يضعان حجر أساس أكاديمية المحاماة

كتب-سعاد حسن

 

وصل الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب ونقيب المحامين سامح عاشور، منذ قليل، إلى مدينة النقيب محمود بسيوني السكنية للمحامين لوضع حجر أساس أكاديمية المحاماة، في مدينة السادس من أكتوبر.

 

 

 

بدأت الاحتفالية بالسلام الوطني في حضور أعضاء مجلس النقابة العامة، والنقابات الفرعية، وشيوخ وشباب المحامين.

 

 

 

وخلال كلمته قال سامح عاشور، إن حجر الأساس الذي وضع لأكاديمية المحاماة كان حلما من أحلام أعلام المحاماة، مضيفا أن أول من شد وتشدد في وجود ووجوب أكاديمية المحاماة هو الدكتور علي عبد العال، وأن أول ما التفت إليه في مشروع قانون المحاماة هو الفصل الخاص بالأكاديمية، وشدد على أهمية هذه المنشأة.

 

 

 

وأضاف سامح عاشور خلال كلمة له فى وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة: “سوف تعلو المحاماة بالأكاديمية، لن ينضم للنقابة من هو حاصل فقط على ليسانس حقوق وإنما سيكون الانضمام أعز من الانضمام إلى أي جهة قضائية أخرى لأننا شركاء في تحقيق العدالة وهذه الشراكة تقتضي منا أن نكون أهل لنا، عبد العال كان أشد المتحمسين لأن تكون المحاماة جزء من الدستور المصري، على عبد العال هو الجندى المعلوم الذي ساند ونصر المحاماة بمشروع قانون المحاماة” .

 

 

 

ووجه الدكتور علي عبدالعال كلمته للمحامين قائلًا: انتم زملاء المهنة وشكرًا لنقيب المحامين، وأنه من دواعي سروري المشاركة في وضع حجر الأساس لأكاديمية المحاماة التي كانت حلم لتطوير وتحديث نقابة المحامين التي تقوم بدور فعال في الوطن، مشيرًا إلى دور سامح عاشور في لجنة صياغة الدستور، ومساهمته في ارساء النصوص التي تخدم المهنة.

 

 

 

وأوضح رئيس مجلس النواب أن عدد المسجلين في نقابة المحامين كبير الوضه الذي تسبب في تدني معاش النقابة، لذلك كان لابد من تنقية اعداد العاملين في جدول المحامين، لافتًا إلى أن ممارسة المهنة ليس كافي للحصول على المؤهل فقط بل لابد من فترة للتدريب لممارسة المهنة وهذا ما ستكفله الأكاديمية.

 

 

 

كما أوضح أن الأكاديمية منبسقة من النهج الفرنسي باختلاف المسميات ففي فرنسا تسمى مدرسة اعداد المحامين لممارسة المهنة أما في مصر فقد اخترنا أن تسمى أكاديمية، كما لابد أن تختلف الدراسة في الأكاديمية عن الدراسة في كلية الحقوق، والمنهج فيها يجب أن يقوم على الفكر والابداع بمشاركة كبار المحامين

 

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، صدق على تعديلات قانون المحاماة، ومن ثم أصبحت حيز التنفيذ مع التصديق النهائي عليها، والتي كان من ضمنها لأول مرة إنشاء أكاديمية المحاماة.

 

 

 

ووفقا للمادة “230”، تنشأ أكاديمية تسمى أكاديمية المحاماة والدراسات القانونية، تتبع نقابة المحامين وتكون لها شخصية اعتبارية وتتمتع بالاستقلال الفني والإداري والمالي ووتولى تطوير الدراسات المتعلقة بمهنة المحاماة وتدريب المحامين والارتقاء بمهارتهم ومنحهم شهادات مهنية.

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات