برلمان وسياسة

رئيس البرلمان العربي يطالب بتوفير الحماية الدولية للأسرى الفلسطينيين

في بيان له بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف يوم 17 إبريل من كل عام، طالب عادل بن عبد الرحمن العسومي، المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته السياسية والقانونية والأخلاقية للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد رئيس البرلمان العربي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لإجبار سلطات الاحتلال على احترام قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة لهم، محملًا القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى الفلسطينيين.

وأدان رئيس البرلمان العربي استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سياسة الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، والانتهاكات الممنهجة التي ترتكبها بحقهم، والتي تخالف كافة القوانين والقواعد الدولية التي تفرض التزامات لا يجوز مخالفتها في التعامل مع الأسرى.

وطالب كافة الهيئات الدولية والمنظمات الحقوقية المعنية ببلورة تحرك دولي جاد من أجل الضغط على القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) وإلزامها بالإفراج الفوري عن هؤلاء الأسرى الأبرياء، وفضح الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها بحقهم أمام العالم أجمع.

وأكد عادل بن عبد الرحمن العسومي، على تضامن البرلمان العربي التام مع الأسرى الفلسطينيين، معرباً عن التقدير الكامل للتضحيات الغالية التي يقومون بها وصمودهم البطولي من أجل نيل حريتهم والدفاع عن قضيتهم العادلة وبناء دولتهم المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

كتبه-أحمد قابيل

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى