تقارير وتحقيقات

دير السيدة العذراء بالمنيا مأوى للخارجين عن القانون

رصدت عدسة “بوابة القاهرة “، دير السيدة العذراء بمركز سمالوط المنيا، اليوم، وهو في أحدث تطوراته بشاشة عرض في ظهر الكنيسة طولها حوالي 4 متر في 3متر، بالإضافه إلى التكسير في الحائط من أجل تعليق الشاشة وبمساعدة البعض.

 

دير السيدة العذراء، يمثل أهمية كبيرة لدى المسلمين والمسيحيين على حد سواء، فهو أثر غاية في الأهمية، ومزار سياحي دولي، أين مسؤولين الآثار بمحافظة المنيا من الذي يجرى في الدير، فهل ليس له صاحب ؟!!!.

 

وأوضح شهود عيان، أنه فى نفس التوقيت من كل عام، يتكرر هذا المشهد السئ، في ذكرى أحتفال المصريين بمرور السيدة العذراء والسيد المسيح عليها السلام واختبائهما بقرية جبل الطير هربًا من الرومان الذين أرادوا قتل السيد المسيح.

 

يقع دير السيدة العذراء مريم، شرق مركز مدينة سمالوط محافظة المنيا، ويوجد الدير أعلى جبل الطير، ويطل على نهر النيل وهو من أكبر اديرة مصر.

 

ويقول المقريزي: إنه سمي بجبل الطير لأن مجموعات الطيور التى تسمى”البوقيرس”، المهاجرة كانت تحط على الجبل وكان لا يُرى الجبل من كمية الطيور الواقفه عليه للإستراحة ومعاودة السفر والهجرة مرة أخرى، وسمي أيضًا بدير السيدة العذراء لأن السيدة مريم في رحلتها المقدسه مرت على هذا المكان واختبأت في مغارة هناك تقع داخل الكنيسه الأثرية.

 

كتبه-سلمى حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى