منارة الإسلام

دعاء ذبح الأضحية في عيد الأضحى وآداب النحر.. داعية يجيب

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحي المبارك الذي تتزايد فيه الأعمال الصالحة للتقرب إلى الله، والتي من بينها الأضحية، وفي هذا الصدد يوضح موقع بوابة القاهرة مع الداعية محمد القويسني التالي: (دعاء ذبح الأضحية في عيد الأضحى – حكم ذبح الأضحيةآداب ذبح الأضحية – وقت الذبح في عيد الاضحى).

حكم ذبح الأضحية

يقول “القويسني” إن حكم ذبح الأضحية هو شعيرة إسلامية من شعائر الإسلام ترسخت الأدلة على شرعيتها. إستنادا لقول الله “فصل لربك وانحر“، حيث يرى أغلب العلماء ذبح الأضحية هو سنة مؤكدة.

وذلك لما روى عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ثلاث كتبت على وهن لكم تطوع؛ الوتر، والنحر، وركعتا الفجر“.

وقالت عائشة عن رغبة رسول الله في ذبح الأضحية أو النحر. أنه قال: “ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفسًا“.

وجاء أيضا في حديث الرسول الذي روته عنه أم سلمى. الذي يقول فيه “إذا دخل العشر – أي العشر الأوائل من ذي الحجة – وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى يضحي“.

وأختلف العلماء حول جواز ذبح الأضحية في الوقت ليلًا ونهارًا. حيث جاءت الغالبية في تفضل أن الذبح في النهار أولى، وأن الذبح يوم العيد بعد الخطبتين أفضل، وأن كل يوم أفضل مما يليه. لما فيه من المبادرة إلى فعل الخير“.

تعرف على| شروط أضحية عيد الأضحى

ولكن اختلف العلماء في حكم التضحية أثناء الليل إلى ثلاثة أقوال:

  1. عند مذهب المالكية والحنابلة أنه لا يجوز الذبح في الليل.
  2. وعند مذهب الحنفية والشافعية وقول بعض الحنابلة إنه يجوز التضحية ليلا ولكن مع الكراهة.
  3. وجاء قول بعض الحنابلة وقال به ابن حزم والشوكاني والصنعاني وابن عثيمين أنه يجوز التضحية ليلا من غير كراهة. ولكن فى عموم القول في جميع المذاهب الأربعة يستحب ذبح الأضحية بعد دخول وقتها.

آداب ذبح الأضحية

وعن آداب ذبح الأضحية في عيد الأضحى اتفق جمهور العلماء المالكية والشافعية وبعض الحنابلة. على أنه ليس من المستحب لمن أراد أن يضحي أن يقص شعره أو يقلم أظفاره إذا دخل العشر الأوائل من ذي الحجة حتى يضحي. وهذا وفقا لما جاء فى حديث أم سلمى السابق ذكره الذي حمل فيه النهي على الكراهة.

وكما روى عن عائشة حيث قالت: “كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يقلدها بيده، ثم يبعث بها ولا يحرم عليه شيء أحله الله له حتى ينحر الهدي“.

تعرف على| سنن الأضحية وآدابها

وقت الذبح في عيد الاضحى

روى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من صلى صلاتنا، ونسك نسكنا، فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى”.

وفي رواية أخرى: “إن أول نسكنا في يومنا هذا الصلاة ثم الذبح، فمن ذبح قبل الصلاة فتلك شاة لحم قدمها لأهله، ليس من النسك في شيء“.

وأوضح الشيخ محمد القويسني أن فيما معناه أن وقت الذبح في عيد الاضحى أربعة أيام. تبدأ بعد صلاة العيد وتنتهي في اليوم الرابع من أيام عيد الأضحى المبارك. أي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق.

حيث روى عن جندب بن سفيان البجلي قال: شهدت النبي صلى الله عليه وسلّم قال: “من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى“.

وعن نبيشة الهذلي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: “أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل.

من المستحب عند ذبح الأضحية في حضور المضحي عند نحر أضحيته. وخصوصا إذا لم يكن هو الذي يذبح بنفسه. وذلك وفقا لما روى عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الأضحية: “واحضروها إذا ذبحتم، فإنه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها“.

ولما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لفاطمة: “احضري أضحيتك، يغفر لك بأول قطر من دمها“.

ويستحب أن يقول المضحي عند الذبح: “بسم الله والله أكبر”. ويستحسن أن يزيد على هذا فيقول: “اللهم هذا منك ولك، اللهم تقبل مني أو من فلان“.

وأيضا لما روى أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكبش له ليذبحه، فأضجعه. ثم قال: “اللهم تقبل من محمد وآل محمد وأمة محمد، ثم ضحى“.

وروى عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “اللهم منك ولك عن محمد وأمته، بسم الله والله أكبر، ثم ذبح“.

تعرف على طريقة| تخزين لحوم الأضحية

دعاء ذبح الأضحية في عيد الأضحى

وفقا لما صرحت به دار الإفتاء المصرية عند ذبح الأضحية فى عيد الأضحى. وكما ورد فى السنة النبوية أن يدعو المضحي عند الذبح فيقول:

  1. إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم منك ولك. كما ينبغي التسمية والتكبير عند الذبح” (بسمِ اللهِ واللهُ أكبرُ، اللهم هذا منك ولك).
  2. أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- أَمَرَ بكَبْشٍ أَقْرَنَ يَطَأُ في سَوَادٍ، وَيَبْرُكُ في سَوَادٍ، وَيَنْظُرُ في سَوَادٍ، فَأُتِيَ به لِيُضَحِّيَ به. فَقالَ لَهَا: يا عَائِشَةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ، ثُمَّ قالَ: اشْحَذِيهَا بحَجَرٍ، فَفَعَلَتْ: ثُمَّ أَخَذَهَا، وَأَخَذَ الكَبْشَ فأضْجَعَهُ، ثُمَّ ذَبَحَهُ. ثُمَّ قالَ: باسْمِ اللهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ).
  3. اللهم تقبل مني كما تقبلت من إبراهيم خليلك. اللهم تقبّل منّي ومن أهل بيتي. اللهم هذه عني وعن أهل بيتي.
  4. يقال عند ذبح الأضحية عن الميت: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عن فلان، اللهم تقبل منه.

كتبه| جهاد رمزي

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى