العيادة الطبية

دراسة: اكتئاب ما بعد الولادة يصيب الآباء

كشفت دراسة حديثة في الولايات المتحدة الأمريكية، أن اكتئاب ما بعد الولادة لا يصيب الأمهات فقط ولكن يصيب الآباء أيضا.

وقال الباحثون في مستشفى “لوري” للأطفال في شيكاغو إنه تم الكشف تقييم الآباء والأمهات الجدد في قسم الوحدات المركزة لحديثي الولادة في المستشفى، للوصول إلى نتائج مؤكدة للدراسة.

وأشار الباحثون إلى أن النتائج أثبتت أن هناك ما يقرب من خمس رجال من الآباء يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة، وأثبتت أيضاً أن ثلث الأمهات الجدد يصيبن به، أي أن 33% من الأمهات و 17% من الآباء تم تشخيصهم بالاكتئاب وفقاً للدراسة التي أُجريت حديثاً.

وقام فريق البحث والتقييم بفحص 431 من والدي الأطفال حديثي الولادة في المستشفى 4 مرات لكل منهم، باستخدام مقياس أدنبره للاكتئاب بعد الولادة، وذلك منذ دخول الأم للولادة في المستشفى وحتى 14 يوم من بعد الخروج، وممكن أن تصل المتابعة إلى شهر.

وتبعاً للدراسة الحديثة شدد الدكتور “كريغ غارفليد” مدير برنامج الابتكارات لصحة الأسرة والطفل على ضرورة الاهتمام بالصحة العقلية للآباء الجدد أثناء وجود الطفل في المستشفى للوقوف على مدى صحتهم النفسية قبل المغادرة للمنزل.

وأضاف “غارفليد” أن اكتئاب ما بعد الولادة مرض بالغ الأهمية لا يجب إهماله أبداً نظراً للعواقب الوخيمة والحوادث التي نسمع عنها بشكل يومي نتائج هذا المرض، إلى جانب ضمان نمو الطفل في بيئة سليمة وسوية نفسياً.

ويُذكر أن الإصابة بمرض اكتئاب ما بعد الولادة عادةً ما يصيب الأمهات بسبب الانخفاض الكبير في مستوى الهرمونات، وأيضاً إذا ما كانت تعاني الأم من الاكتئاب مسبقا.

كتبه| سارة الشربيني

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى