فن وثقافة

دار الكتب تتسلم مخطوطًا نادرًا وكتبًا من أوائل المطبوعات

شهدت الفترة الأخيرة نجاحًا كبيرًا لمبادرة “تراثك أمانة”، التي دشنتها الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، برئاسة الدكتور أحمد الشوكي، ودعم المصريون للمبادرة منذ لحظة الإعلان عنها، إيمانًا منهم بأهمية التراث ونبل الغاية وراء المبادرة. 

 

وقد استقبلت الهيئة، خلال الأسبوع الماضى، السيدة إنتصار محمد محمود علي، التي قامت بإهداء الدار، نسخة نادرة من مخطوط ” فتح المبدي بشرح مختصر الزبيدي” الجزء الثاني، من تأليف الشيخ عبد الله حجازي الشرقاوي، شيخ الأزهر الشريف بتاريخ 1227 هجريًا، وموضوعه في علم الحديث.

 

والمخطوط مكتوب بخط النسخ المعتاد، مقاس 22.5 × 16 سم، و مكتوب بنظام الشرح الممزوج وبأوله وقف نصه: ” أوقف هذا الجزء من شرح الزبيدي الشيخ عبد الله المجذوب الهوابري، والحرمة لطيفة، من أهالي زفتى، التى كانت زوجًا إلى المرحوم الشيخ عبد المعطى الهوابري بعد دخوله في ملكهما، على من ينتفع به من طلبة العلم، وجعلا مقره بالجامع الكبير بزفتى”. 

 

وجدت لجنة الفحص والإستلام بالهيئة، أنَّ المخطوط مجلد بجلد مهتريء، وموضوع في حافظة جلدية مهترئة، ويحتاج إلى ترميم.

 

وتوجه الشوكي، بالشكر للسيدة انتصار، وأهداها شهادة تقدير بإسم الهيئة ممهورة بتوقيع الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة. 

 

كما قام الدكتور نادر عبد الدايم رئيس الإدارة المركزية، بإهداء ثلاثة كتب من أوائل المطبوعات إلى دار الكتب دعمًا منه للمبادرة، ليصل بذلك عدد المقتنيات التي استلمتها دار الكتب والوثائق بعد إعلان المبادرة خلال مؤتمر صحفي فى يناير الماضي، إلى 9 مخطوطات، و 30 كتاب من أوائل المطبوعات، بالإضافة إلى عشرات الوثائق.

 

كتبه-سلمى حسن

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى