فن وثقافة

خمارة الوطن للشاعر بدل رفو

 في ليالي شتاءٍ مغطاة بالثلج

وأزمنة تتعرق وجعاً

وأحلام مبتورة الرؤوس

تلك الليالي اقداحها فارغة

لا أعناب خمر..

لا أغانٍ قروية..

لا انشودة وطنية،

والحلم يبحث عن سر الحقيقة!!

***        ***

 

في أرض لايعرف فيها نعيق الغراب

من صفير البلبل..

الفقراء يحتسون الموسيقى والشعر،

ويكتسون النضال والحياة معطفاً،

ولكنه غدا معطف (غوغول)!

***      ***

 

غدا العالم غابة في ليلة،

البشر يغوص في احضان الأرض

مكسور الجناحين

وأنا رحلت كي الملم الدنيا في قلبي،

وحرية شعوب في دمي،

وعظمة أرث العالم في أوراقي،

من أجل حرية شعبي ووطني!!

وا خسارتاه…وا خسارتاه!!

شاخت الآمال والروح غدت ضيفة الوطن

لا أحد يعشق تجاعيد  بلادي

هزائم الروح تلاحقها الهزائم

تتلاطم بأرث العالم في دمي

ورغم الأوجاع.. انتظر قطار الشمس!!

***        ***

 

في بلادي الأولى…

الخوف يولد الخوف

الوزير يورث وزيرا

الفقير يظل فقيرا

والجمال لا يفجر القبح

والوطن يبحث عن مهرب وميناء

للسفر بعيداً!!

حين ودعتك يا وطني..

جذورك في قلوب الجبليين قد تجذرت،

وفي السماء نجوما برقت،

وأنا احسست بالفراق عذاباً!!

***        ***

 

اليوم.. يا بلادي الأولى

لم تظل قدسية، فبإسمك

الحكمة تنهار على أبواب الانتهازيين

مزيفون يغتالون الفطناء بدم بارد

لحين أن عثرنا على ترابك مهاجرا !!

***       ***

 

ايا بلادي الأولى

يا لها من مكابدات..

أن تغدو الحقيقة قطعة قماش مرقع

لا تتعجلي يا روحي المسافرة

ثمة يوم قادم

ستحلقين  صوب السماء

وقتها ستعرف أيها  المسافر

بأن أجراس الحياة كانت أقداح خمر

ارتشفها سكارى الوطن

واليوم غدا الوطن خمارة!!

 

خمارة الوطن
 بدل رفو

النمسا\غراتس

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى