منارة الإسلام

حقيقة ذكر فيروس كورونا في القرآن الكريم

كتب-إبراهيم موسى

 

أوضح مؤشر الفتوى العالمي التابع لدار الإفتاء المصرية، حقيقة ما يتم تداوله عن ذكر فيروس كورونا المستجد في القرآن الكريم.

 

وأشار المؤشر في تقريره اليوم الخميس، من خلال رصده أن البعض ذهب إلى أن لفظة “ناقور” الواردة في سورة المدثر في قوله تعالى: {فإذا نقر في الناقور} هي المرادفة للفيروس المستجد، وأنها ستصاحب زلازل وبراكين وأشياء أخرى، بل روج آخرون بأنه أتى من مسمى القرآن نفسه.

 

وقال مؤشر الفتوى إن هذا تدليس على القرآن، وتحريف لمعنى آيات الله عز وجل، فنحن نؤمن بأن الله عز وجل أمرنا بالأخذ بالأسباب والتوكل على الله والدعاء، فعلاج هذا الأمر هو اتباع التعليمات الصحية من وزارة الصحة، والدعاء والتضرع إلى الله عز وجل برفع هذا الوباء، وليس بنشر الخرافات ومحاولة إثبات شيء ليس له أساس من الصحة.

 

 

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى