محافظات مصر

حبس طالبة خدرت زوجها وصورته بعد خلع ملابسه وإكراهه على توقيع أوراق بالدقهلية

قررت محكمة جنح مستأنف أول المنصورة إلغاء قرار النيابة العامة بإخلاء سبيل إسراء.أ.ع 25 سنة والمتهمة بتخدير زوجها وتصويره عارياً وأخذ بصمته على دفترين إيصالات أمانة وأوراق فارغة، وحبسها مجدداً 15 يوم تبدأ من نهاية حبسها السابق.

جاء قرار هيئة المحكمة برئاسة المستشار أمير ناصف وعضوية المستشارين أحمد عبد المنعم ومحمد السعيد، وجرى خلال الجلسة حضور المتهمة حضورياً وسط حراسة من قبل قوات الأمن وإيداعها قفص الإتهام حتى صدور القرار.

وقال محمد محمود عطية محامي المجني عليه بأنه حضر حضوري عن المدعى بالحق المدني “المجني عليه”، وحضر دفاع المتهمة وما أن دخلت أجهشت بالبكاء وأنها لا تعلم شيء عن الواقعة وأنها تاركه نجلها بلا مرافق.

وأضاف المحامي بأنه مبدِ في عرض أدلة ثبوت الإتهام سماع التسجيل الصوتي في مواجهتها والتحدث عن تفاصيل كاميرات المراقبة الموجود بمحل الجريمة وأورد المحامي خلال دفاعه عن موكله أن إخلاء سبيل المتهمة سيجعل المجني عليه وأسرته يواجهون وحش كاسر إلى أن إنتهت المحكمة لقرارها بإلغاء إخلاء سبيلها لتوافر مبرارات الحبس الإحتياطي.

يذكر أن تفاصيل الواقعة بدأت في الظهور بعدما تلقى اللواء فاضل فهمي عمار مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية إخطاراً من اللواء السيد سلطان مدير المباحث الجنائية بالدقهلية يفيد بقيام إسراء.ا.ع 25 سنة طالبة بكلية الدراسات الإسلامية بتخدير زوجها 55 سنة وتصويره بعد خلع ملابسه وإكراهه على توقيع دفترين إيصالات أمانة و 10 عقود و 10 أوراق على بياض.

وبإنتقال المقدم حمدى الطنبولى رئيس مباحث قسم أول المنصورة عثر على الزوج فاقداً الوعى وعار تماماً على سريره فتم نقله إلى المستشفى وتحرر المحضر اللازم بالواقعه وتولت النيابة العامة التحقيق.

كتبه| إيهاب الشامي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى