اقتصاد وموانئ

جولة تفقدية لوزير النقل داخل محطة سكك حديد طنطا

أجرى وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير جولة تفقدية اليوم الخميس، بمحطتي رمسيس وطنطا وبرج إشارات طنطا بالإضافة إلى ورش طنطا للسكك الحديدية.

بدأت الجولة التفقدية بتفقد الساحة الخارجية وأرصفة محطة رمسيس وشبابيك التذاكر، وشدد وزير النقل على كمسارية الأبواب بعدم السماح بدخول أي راكب للمحطة دون ارتداء الكمامة ودون تذكرة، لافتًا إلى إعلام جمهور الركاب بشكل دوري ومستمر بالتأخيرات المتوقعة عن طريق الإذاعة الداخلية بالمحطات.

ثم استقل الوزير القطار من محطة مصر برمسيس متجهًا إلى محطة قطارات طنطا، وكان في استقباله الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، حيث تفقد الوزير أرصفة محطة طنطا ووجه بتكثيف الأعمال للإنتهاء من أعمال تطوير المحطة التي تعتبر من أقدم محطات السكك الحديدية على مستوى الجمهورية.

وتشمل محطة سكك حديد طنطا، أعمال تطوير (تطوير المنشآت مثل إنشاء مظلة للركاب برصيف المنصورة، ودورات مياة، وتركيب بوابات حديدية)، كما يشمل التطوير( أعمال الهندسة مثل تغيير خط تموين الجرارات برصيف الزقازيق، عمل خط مياه يربط الصهاريج بالشبكة العمومية للمحطة، وكذلك عمل خط حريق للمبني الإداري).

وأكد وزير النقل على تنظيم وضعية الأكشاك داخل المحطة ومتابعة التراخيص الخاصة بها وتنظيمها بشكل جمالي يتلائم مع التطوير الجاري بالمحطة وكذلك سرعة تجميع كافة الخردة (القضبان القديمة) الموجودة على جوانب الأرصفة من خلال اللجان المختصة في السكة الحديد حفاظًا على عوائد السكة الحديد المالية.

كما أكد وزير النقل على ضرورة الحفاظ على أراضي السكك الحديدية من التعديات، مؤكدًا لن نسمح بالتعدي على متر واحد من أراضي الدولة.

ولاحظ وزير النقل خلال تفقدة محطة طنطا وجود اثنان من الركاب يقفان بين فواصل عربتان من أحد القطارات المميزة فوجه الوزير بتطبيق القانون فورًا عليهم نظرًا لتعريض حياتهم للخطر، مؤكدًا على عدم التهاون في مثل هذه السلوكيات السلبية الخاطئة التي تعرض حياة المواطنين للخطر.

كما قام “كامل الوزير” بتفقد أحد القطارات المميزة القادمة من منوف إلى طنطا حيث شدد على ضرورة اتخاذ كافة إجراءات السلامة والصحة المدنية داخل القطار، وضرورة العمل باستمرار على نظافة القطارات والحمامات الداخلية.

وشملت الجولة زيارة معهد تدريب طنطا والذي يشمل مركز محاكاة النظام الإلكتروني الجديد وقاعات للتدريب يتم بها تدريب كوادر السكة الحديد من طوائف التشغيل المختلفة على أحدث نظم الإشارات والتشغيل للعمل على زيادة معدلات الأمان والتحكم والسيطرة وتحقيق سلامة وأمن مسير القطارات.

وشدد الوزير على ضرورة توسيع مدارك العاملين بكافة طوائف الهيئة وتحسين المستويات الثقافية والعلمية والانتاحية لهم وتطوير معارف ومهارات العاملين عن طريق التدريب والتأهيل المستمر لهم وكذلك تعريفهم بمزايا القطارات الجديدة وإمكانياتها والتعرف على أحدث الأساليب التكنولوجية الحديثة والتدريب المستمر عليها.

ثم تفقد الوزير برج إشارات طنطا الجديد الذي يتم تنفيذه ضمن تطوير نظم الإشارات على خط القاهرة / الإسكندرية بطول 208 كم حيث أكد على ضرورة تكثيف الأعمال نظرا لأهمية هذا المشروع في زيادة معدلات السلامة والأمان وتقليل الحوادث بين القطارات وزيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة.

واختتمت الجولة بتفقد ورش طنطا للسكك الحديدية المتخصصة في عمرة وصيانة العربات المطورة وعربات البضائع والتي تبلغ مساحتها 28 فدان حيث قام الوزير بالمرور على أقسام الورشة ومشاهدة مراحل تنفيذ العمرات والكشف الدوري على العربات للتأكد من تحقيق متطلبات المسير الآمن للقطارات طبقا لعوامل الأمن والسلامة.

ووجه وزير النقل بعدم خروج اي قطار من الورشة إلى بعد التأكد من الحالة الفنية له وكذلك تحقيق كافة إجراءات السلامة والصحة المدنية به والنظافة التامة للقطارات.

وفي لقائه مع عمال الورشة أكد وزير النقل على ضرورة تسابق الجميع لخدمة الراكب وأن يقوم كل فرد بواجباته على أ،كمل وجه مؤكدًا على أنه  لن يسمح بأي تقصير أو تهاون.

وعقب تفقده الورشة عقد وزير النقل لقاءا موسعًا مع مجموعة كبيرة من السائقين وطوائف التشغيل المختلفة من عاملي الأبراج والمزلقانات ومن صرافي التذاكر ومشرفي القطارات حيث أكد الوزير أنه منذ اللحظة الأولى لتشرفه بتولي حقيبة وزارة النقل فقد تعهد أمام القيادة السياسية والشعب المصري بتنفيذ مخطط تطوير منظومة السكك الحديدية وأن يتم الاعتماد في تنفيذ هذا المخطط على ابناء السكة الحديد، وأن تصبح هيئة السكك الحديدية من خلال ما تقدمه من خدمات ومن خلال الانضباط والتعامل الجيد مع الركاب واحدة من أفضل الهيئات في مصر.

وأشار الوزير إلى أن هذا يتطلب أن يكون الجميع على قدر المسئولية وان يؤدي كل فرد واجباته بدقة عالية خاصة وأن القيادة السياسة والدولة قد وفرت كافة الإمكانات لتحقيق التطوير الشامل للسكك الحديدية وأن على الجميع خلال الفترة المقبلة أن يتسابق في استكمال تطوير منظومة السكة الحديد التي تنقل حاليا مليون راكب يوميًا ومخطط لها أن تنقل 2 مليون راكب يوميا بحلول 30 يونيو 2024.

كما أشار الوزير إلى ضرورة حسن معاملة واحترام جمهور الركاب وعدم السماح بالتجاوزات في حق أي راكب وأن يكون التعامل في كافة المواقف وفقا للقانون.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كتبه-الرفاعي محمود

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات